وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۴۵  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۴۴
تاریخ النشر: ۷:۱۹ - الخميس ۰۳ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
ناشدت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية عدم المضي قدما فيما تردد بشأن القصاص من شاب تسبب في إصابة صديقه بالشل بعد طعنه بالسكين عام 2003.

 

وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء  صدر حكما بالقصاص من علي الخواهر (24 عاما) – بإصابته بشلل نصفي – إذا لم يدفع تعويضا قدره مليون ريال سعودي (270,000 دولار)، بحسب ما ذكرته المنظمة.

 

وقالت العفو الدولية إن الخواهر اصاب صديقه بشلل نصفي عام 2003 بعد أن طعنه في ظهره. وكان الخواهر حينها في الرابعة عشر من عمره.

 

وقالت آن هاريسون، نائبة مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة: "إصابة شخص بالشلل كعقاب على جريمة ارتكبها يمثل نوع من التعذيب."

 

وأضافت في بيان: "حان الوقت كي تبدأ السلطات السعودية احترام التزاماتها القانونية الدولية، وإلغاء هذه العقوبات المريعة من قانونها."

 

وأشارت المنظمة إلى أن حكما مماثلا بإصابة شخص بالشلل صدر عام 2010، لكن من غير الواضح ما إذا كان الحكم نفذ أم لا.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: