وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۴۴  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۴۴۸
تاریخ النشر: ۱۳:۰۷ - السَّبْت ۰۳ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اليوم الثلاثاء، ان الحج أفضل فرصة للتواصل مع شعوب العالم ولافشال الدعايات الاعلامية، مؤكدا، ان تقييد قدرات التواصل الايرانية في الحج "خدعة سعودية".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ان قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل اليوم الثلاثاء ، مسؤولي الحج في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ان قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اعرب اليوم الثلاثاء، خلال استقبال مسؤولي الحج في الجمهورية الاسلامية الايرانية، عن ارتياحه لعودة الحجاج الايرانيين بسلامة وشموخ، منوها الى وجود جبهة دعائية دولية كبيرة بوجه الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلا، ان التنوير والمواجهة الاعلامية النشطة والهجومية هي الطريق لمواجهة هذه الجبهة الخطيرة كما ان الحج احد المراكز الرئيسية لهذه الخطوة.

واعرب قائد الثورة عن شكره لجميع مسؤولي شؤون الحج، قائلا، ان يوم عودة الحجاج بسلامة وعافية الى البلاد كان كالعيد بالنسبة لنا.

واعتبر سماحته حسب ماذکرت وکالة تسنیم، الحفاظ على امن وعزة واحترام الحجاج "من ابرز المخاوف المهمة"، مضيفا، وفق تقارير المسؤولين ان معظم الحجاج هذا العام ابدوا ارتياحهم ازاء الحفاظ على عزتهم واحترامهم.

ونوه سماحته الى وجود جبهة خطيرة جدا ونشيطة ومجهزة بجميع انواع الادوات الدعائية بوجه الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلا، ان النظام الاسلامي يمتلك امكانات وطاقات كثيرة للوقوف والهجوم على هذه الجبهة وفرصة الحج افضل منبر دعائي للتواصل مع شعوب العالم وافشال دعايات الطرف المقابل.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية تعطيل او تقييد قدرة التواصل الايرانية في الحج كدعاء كميل ومراسم البراءة والاجتماعات والملتقيات التبليغية "خدعة سعودية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية"، مضيفا، اليوم في العالم الاسلامي، هناك عدد من النخب يرغب بسماع الحقيقة من الجمهورية الاسلامية الايرانية، لذلك يجب نقل قضايا مهمة كمقارعة الاستكبار وكشف طبيعة الغرب والبراءة من اعداء الاسلام ومفاهيم دعاء كميل، الى العالم عبر الادوات الدعائية الجديدة.

واعتبر سماحته وجود غموض في ذهن المتلقي اثر الكم الهائل من الدعايات السلبية ضد ايران "امرا طبيعيا"، مضيفا، اثناء موسم الحج خرج المسؤولون السعوديون بكل صلافة واطلقوا تصريحات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن الطبيعي ان تخلق هذه التصريحات بعض الغموض لدى الاناس العاديين في جميع الدول، لكن يجب ازالة هذا الغموض عبر التواصل مع الشعب وكسر حصار الطرف المقابل.

 

 

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: