وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۵۷  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۴۵
تاریخ النشر: ۷:۴۴ - الخميس ۰۳ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
الوليد بن طلال:
قال الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، إن الثورات التى شهدتها عدد من الدول العربية لم تظهر لها نتيجة حتى الآن، بل إن الوضع تحول إلى الانفجار والدمار وافتقدت تلك البلاد إلى عنصر الأمن والأمان.

وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء وأشار رجل الأعمال السعودى، فى حوار له مساء اليوم الثلاثاء، بثته قناة "روتانا خليجية"، إلى أن ثورات "الدمار العربى"، على حد وصفه لا يمكن أن تنتقل لدول الخليج، لأن حكامها يحكمون بالعدل.

وأكد أن استثماراته فى مصر لن تتأثر، موضحًا أن مشروع "توشكى" كان مرتبطا بالنظام السابق، وتم التعامل معه ككبش فداء بعد قيام الثورة، لكن مصر ستظل فى القلب من استثماراتى وقد تنازلت عن مساحة كبيرة من أرض توشكى من أجل حل الأزمة التى نشأت وقتها.

وأضح الوليد أن الدرس المستفاد من تلك الثورات هو ضرورة استجابة الحكام لمطالب التغيير، لما لها من تداعيات على النواحى السياسية والاقتصادية.

وأضاف الوليد أن الرؤساء فى مصر وليبيا واليمن لم يتوقعوا أن تقوم عليهم ثورات، وبالتالى فلا يجب أن يستبعد أى رئيس أن تصل الثورة لدولته.

وحذر الوليد، خلال حواره، من الدخول فى صراعات مع الإعلام، لأنه وسيلة التعبير عن الرأى ومن يدخل معها فى قضية سيخسرها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: