وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۲۸  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۴۵۹
تاریخ النشر: ۹:۲۹ - الأَحَد ۰۴ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن زيارة العاهل السعودي إلى روسيا المقبل ستساعد على استقرار الأوضاع في الشرق الأوسط

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وأضاف الوزير الروسي في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" أن زيارة الملك سلمان إلى موسكو ستنقل العلاقات بين البلدين إلى مستوى جديد.

وفي موضوع آخر شدد لافروف على أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن يقوم باستفزازات خطيرة ضد العسكريين الروس في سوريا، مؤكدا على أن موسكو لا يمكن أن تترك من دون رد الخطوات العدوانية الأمريكية ضد روسيا.

من جانب آخر أشار لافروف إلى أن موسكو تأمل بخروج العلاقات الروسية الأمريكية من المأزق. وقال لافروف إن "هناك أملا بإخراج التعاون من المأزق المفتعل الحالي، لكن مستقبل العلاقات يتوقف ليس فقط علينا، بل وعلى الجانب الأميركي أيضا".

وأضاف أن "روسيا منفتحة على البحث عن سبل إنعاش العلاقات، سوية مع الإدارة الأميركية الجديدة، على أساس مبادئ الاحترام المتبادل وأخذ مصالح الجانب الآخر بعين الاعتبار.

وأكد الوزير الروسي أن تدهور العلاقات الروسية الأمريكية "نتيجة مباشرة لسياسات إدارة باراك أوباما، التي دمرت أسس التعاون، وقبل رحيلها وضعت قنابل موقوتة فيها من أجل تعقيد حياة من سيخلفها".

وأكد أن ما يعيق تطبيع العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة هو الحملة المعادية لروسيا في الولايات المتحدة، بما في ذلك المزاعم حول التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية. وقال: "يتكون انطباع بأن البعض في واشنطن لا يريدون الموافقة على تعبير إرادة الأمريكيين، ويحاولون إلقاء اللوم على عاتقنا بسبب إخفاقاتهم ويستخدمون الورقة الروسية في الصراع السياسي بلا خجل".

 

المصدر: الشرق الأوسط

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: