وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۳۳  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۵۰۰
تاریخ النشر: ۸:۳۶ - الثلاثاء ۰۶ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
استقبل الرئيس السوري یوم أمس الخمیس وفداً برئاسة رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإسلامي الإيراني.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- استقبل الرئيس السوري بشار الأسد يوم أمس الخميس وفداً برئاسة علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإسلامي الإيراني، مؤكدا اهمية تعزيز العمل السياسي بغية تحصين موقف المحور المحارب للارهاب.

وافادت وکالة 'سانا' انه جري خلال اللقاء بحث آخر مستجدات الحرب علي الإرهاب والتطورات الإقليمية والدولية وتم التشديد علي أن التطورات التي تشهدها المنطقة والعالم لا يمكن فصلها عما يتحقق في سورية من حرب علي الإرهاب.

وأكد الرئيس الأسد أهمية تعزيز العمل السياسي بغية تحصين موقف المحور المحارب للإرهاب وتوسيعه في مواجهة المحور الآخر الذي يستمر بمحاولة نشر الفوضي واستخدام الإرهاب كأداة لتحقيق مصالحه وذلك بالتزامن مع مواصلة دحر الإرهابيين.

واعتبر بروجردي أن الانتصارات المتلاحقة التي يحققها الجيش السوري وحلفاؤه وأصدقاؤه ترسم اليوم بداية النهاية للتنظيمات الإرهابية التي سخرت لتكون رأس الحربة لفرض مشاريع الغرب والكيان الصهيوني علي حساب مصالح ومستقبل الشعب السوري وشعوب المنطقة.
وأكد الوفد الإيراني عزم بلاده علي مواصلة دعم سورية ليس فقط في حربها ضد الإرهاب بل أيضا في معركتها لإعادة الإعمار وهي مستعدة لتقديم كل ما يلزم بهذا الخصوص عبر توسيع آفاق التعاون الاقتصادي في شتي المجالات بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

وحول الاستفتاء الذي جري مؤخرا في شمال العراق عبر الجانبان عن رفضهما المطلق لأي محاولة ترمي إلي المساس بسيادة ووحدة أراضي الجمهورية العراقية أو أي من دول المنطقة وأكدا أن مواجهة المخاطر التي تتعرض لها دول المنطقة وفي مقدمتها خطر الارهاب تقتضي ترسيخ عوامل الوحدة والتجانس بين جميع مكونات شعوبها.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: