وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۵۱  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۵۱۳
تاریخ النشر: ۸:۰۴ - الأربعاء ۰۷ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
اكد خطيب جمعة طهران المؤقت سيد احمد خاتمي ان على ايران وتركيا والعراق السعي لاخماد فتنة الاستفتاء في اقليم كردستان العراق في المهد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال امام جمعة طهران المؤقت: من المؤسف ان مسؤولي كردستان العراق لايستمعون الى النصائح وقاموا بالخيانة، ولحسن الحظ فان العالم لايعترف بهذا الاستفتاء حتى ان اميركا اصدرت بيانا الشأن، بل ان الكيان الصهيوني ايضا لم يعترف بهذا الاستفتاء رسميا، وان الاتحاد والتحالف بين العراق وايران وتركيا يعد وسيلة لحل القضية، ويجب على المسؤولين في هذه الدول تشكيل تحالف قوي لمنع هذه البذرة من النمو واخمادها في المهد.

وتطرق آية الله خاتمي الى الاتفاق النووي، وقال: ان امريكا انتهكت جسد وروح الاتفاق النووي، ولم يبق شيئا من الاتفاق، انهم /الامريكان/ يطالبون باعادة التفاوض، والمسؤولين الايرانيين ردوا عليهم بانه لا يمكن اعادة التفاوض حول الاتفاق النووي ، وهذا الموقف يليق بالشعب الايراني العزيز.

واكد خطيب جمعة طهران المؤقت حسب ماذکرت وکالة مهر على عدم الثقة بامريكا واوروبا، داعيا المسؤولين الى التوكل على الله والاعتماد على الشعب الايراني وعدم الانخداع بالوعود الغربية.

وتطرق الى مجزرة لاس فيغاس الولايات المتحدة ، وقال: ان ايران تدين قتل الابرياء في أي منطقة بالعالم، سواء في امريكا او اليمن، لكن عدم الاكتراث ازاء قتلى اليمن والبحرين وسوريا، والاهتمام فقط بقتلى لاس فيغاس يعتبر نفاقا.

واضاف آية الله خاتمي: ان الاخبار ذكرت ان هذا القاتل استخدم عدة اسلحة في غضون 72 دقيقة وقتل وجرح العديد من الاشخاص، والسؤال المطروح هل امريكا مقتدرة؟ من الاحرى ان تتعلم امريكا من قوى الامن الداخلي الايراني للجم المتآمر قبل تنفيذ مؤامرته.

واختتم خطيب جمعة طهران قائلا: نقول للشعب الامريكي ان يطلب من ساساته ان يفكروا بأمن مواطنيهم بدلا من التدخل في شؤون الدل الاخرى.


انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: