وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۰۰  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۵۲۲
تاریخ النشر: ۱۱:۰۸ - الأربعاء ۰۷ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
أعلن النائب والنقابي الجزائري مسعود العمراوي أن "​وزارة التربية​ والتعليم الجزائرية بدأت رسميا في تطبيق قرار يحظر ارتداء النقاب في المدارس، سواء للتلميذات أو للمعلمات والموظفات، وحمل مشروع القرار الوزاري مادتين تنصان على منع أي لباس يحول دون التعرف على هوية التلاميذ والموظفين داخل المؤسسات التعليمية".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأوضح العمراوي، في الوثيقة التي نشرها، أنه جاء في المادة 71: "يمنع ارتداء كل لباس يحول دون التعرف على هوية الموظف"، كما جاء في المادة 46: "لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يحول لباس التلاميذ دون التعرف على هويتهم، أو السماح لهم بحجب أي وسيلة تساعد على الغش أثناء الفروض والاختبارات".

ورغم إشادة البعض بالقرار، باعتباره إبعادا للمدارس عن التجاذبات السياسية، كان هناك من اعتبره مساسا بالحريات الشخصية.

كما تباينت الآراء على موقع التواصل الاجتماعي "​تويتر​"، وتعرضت وزيرة التربية الجزائرية لانتقادات كبيرة، فيما رحب البعض بالقرارات التي تتخذها، وسعيها لإصلاح المنظومة التربوية.

 

 

المصدر: النشره

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: