وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۹  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۵۲۶
تاریخ النشر: ۱۲:۳۱ - الأربعاء ۰۷ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
كشفت رئيسة البرازيل السابقة، ديلما روسيف، أن اهتمام الولايات المتحدة بفنزويلا وتدخلها في شؤونها الداخلية هو اهتمام قديم يعود سببه الرئيس إلى الاحتياطي النفطي، الذي تمتلكه فنزويلا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقالت روسيف، في حوار مع وكالة "نوفوستي" الروسية، إن الولايات المتحدة تبدي اهتماما كبيرا بفنزويلا، لأنها تدرك أن أمريكا اللاتينية تتمتع باحتياطي نفطي هام، وأن الاحتياطي النفطي لدى فنزويلا، يعد واحدا من أكبر الاحتياطيات في العالم، بالإضافة إلى أراضيها الخصبة.

تجدر الإشارة إلى أن واشنطن فرضت عقوبات مؤخرا ضد كاراكاس، على خلفية الأحداث التي تشهدها فنزويلا منذ أبريل/نيسان الماضي. فقد أسفرت المواجهات بين القوات الأمنية والمتظاهرين عن مقتل أكثر من 120 شخصا.

وفرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق، عقوبات ضد فنزويلا، وحظر على الشركات الأمريكية عقد صفقات والتعامل مع شركات تملكها الحكومة الفنزويلية.

وكان ترامب، قد صرح، في وقت سابق، بأن الولايات المتحدة تنظر في كافة الخيارات بشأن فنزويلا، بما في ذلك "الخيار العسكري".

 

المصدر: نوفوستي

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: