وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۳۲  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۵۳۰
تاریخ النشر: ۱۴:۳۷ - الأربعاء ۰۷ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أنقرة وحلفاءها قد شرعوا في العمل على تأمين محافظة إدلب السورية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال أردوغان اليوم السبت في خطاب أمام أعضاء حزبه إن عملية عسكرية كبيرة تجري الآن في إدلب "وستستمر"، مضيفا أن أنقرة تتخذ خطوات جديدة لتحقيق الأمن في المحافظة، ضمن إطار المساعي المبذولة من قبلها بهدف توسيع نطاق عملية "درع الفرات".

وشدد الرئيس التركي على أن القوات التركية لم تدخل إدلب بعد، موضحا أن العملية ينفذها "الجيش السوري الحر" بدعم جوي روسي وبإسناد بري من قبل أنقرة من داخل الحدود التركية.

في غضون ذلك، نقلت وكالة "رويترز" عن مصطفى سيجري، رئيس المكتب السياسي في "لواء المعتصم" التابع لـ"الجيش السوري الحر"، قوله إن الفصيل المشارك في العملية لم يدخل بعد المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة شمال غرب سوريا، غير أنه مستعد لفعل ذلك في أي لحظة.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا عززت في الأسابيع الأخيرة تواجدها العسكري في محافظة هاتاي الحدودية مع سوريا، وسبق أن أعلن أردوغان وغيره من المسؤولين الأتراك عن عزم أنقرة على إرسال قواتها إلى محافظة إدلب لضمان أمن منطقة تخفيف التوتر.

يذكر أن الجولة السادسة من مفاوضات أستانا، والتي عقدت في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي توجت بتوصل الدول الضامنة، أي روسيا وتركيا وإيران، إلى اتفاق بشأن إقامة 4 مناطق لتخفيف التوتر في سوريا، وهي غوطة دمشق الشرقية بالإضافة إلى محافظتي حمص وحماة ومناطق جنوب البلاد عند الحدود مع الأردن، ومحافظة إدلب الخاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة.

المصدر: روسیا الیوم

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: