وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۰۰  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۵۴۲
تاریخ النشر: ۹:۲۵ - الخميس ۰۸ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
مراسل الميادين يفيد باستشهاد 7 مدنيين وإصابة آخرين معظمهم من النساء والأطفال كحصيلة أولية لغارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منزلا في مديرية المَخَا غرب تعز.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أفاد مراسل الميادين باستشهاد 7 مدنيين وإصابة 5 آخرين معظمهم من النساء والأطفال كحصيلة أولية لغارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منزلا في مديرية المَخَا غرب تعز حيث ما تزال عملية انتشال الضحايا مستمرة.

وفي التطورات الميدانية قٌتل وجرح 9 عناصر من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في هجوم مباغت للجيش واللجان الشعبية على مواقعهم في تلة القرون بمديرية الكدحة الواقعة بين مديريتي المعافر ومقبنة جنوبي غرب محافظة تعز.

إلى ذلك قصف الجيش واللجان بالمدفعية تجمعات قوات هادي في تلة السيمن وقرية الحريقية في مديرية ذباب الساحلية، كما استهدفت مدفعية الجيش واللجان تجمعات مماثلة لقوات هادي في منطقة الصيرتين بمديرية الصلو عند الأطراف الجنوبية للمحافظة.

بالتزامن مع ذلك، تجددت المواجهات بين قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة وقوات الجيش واللجان من جهة في محيط معسكر التشريفات والقصر الجمهوري شرقي المدينة جنوب اليمن.

وفي ما وراء الحدود اليمنية، أفاد مصدر عسكري الميادين بمقتل وجرح أعداد كبيرة من قوات هادي والجنود السعوديين خلال تصدي الجيش واللجان لمحاولة تقدمهم المسنودة بنحو 20 غارة جوية باتجاه مواقع الجيش واللجان في جبل الشرفة بنجران السعودية.

وأضاف المصدر أن الجيش واللجان دمروا دبابة "أبرامز" وآلية مدرعة للقوات السعودية خلال محاولة الزحف التي استمرت لساعات باتجاه مواقع الجيش واللجان في جبل الشرفة.

كما قصف الجيش واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا تجمعات جنود سعوديين في جبل السديس ومرتفعات رجلا غربي الفواز وموقع السّان والطويل.

واستهدف الجيش واللجان بالمدفعية جبل سلاطح وموقع الهجلة على وقع غارات جوية للتحالف السعودي في منطقة الطلعة بنجران السعودية.
هذا وقد عاودت طائرات التحالف السعودي شن 10 غارات جوية على مدينة الربوعة في محاولات متكررة لمنع أي علمية تقدم للجيش اليمني واللجان الشعبية باتجاه مواقع الجيش السعودي في المدينة ذاتها بعسير السعودية.

 

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: