وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۴۵  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۵۸
تاریخ النشر: ۹:۰۶ - الخميس ۰۳ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
نفذت وزارة العدل اليوم الاثنين حكم الاعدام بأربعة من رموز تنظيم القاعدة بينهم "والي بغداد" في ما يُسمى بـ "دولة العراق الاسلامية".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء ونقل بيان عن مصدر في الوزارة أن "دائرة الاصلاح العراقية نفذت، القصاص العادل بحق اربعة من المدانين بالجرائم الارهابية من رموز تنظيم القاعدة وما يسمى بـ "دولة العراق الإسلامية" وهم الارهابي مناف الراوي الذي يشغل منصب "والي بغداد" في "دولة العراق الإسلامية" والإرهابي محمد نوري مطر، والارهابي ابراهيم عبد القادر علي. والإرهابي محمد جابر توفيق".

وأضاف المصدر ان "دائرة الاصلاح العراقية نفذت احكام الاعدام شنقا حتى الموت بحق الارهابيين الأربعة، لقيادتهم مجاميع ارهابية خططت ونفذت عدد كبيرا من الاعمال الاجرامية بحق الشعب العراقي في عدد من المحافظات، بينها تفجيرات متسلسلة في محافظتي بغداد والانبار اضافة الى قيامهم بعمليات سطو مسلح على محال للصاغة والصيرفة سقط ضحيتها عدد من الشهداء في عدد من مناطق العاصمة".

واشار المصدر الى ان "القضاء العراقي اصدر قراره بشأن الاعمال الاجرامية التي ارتكبتها هذه المجموعة الارهابية وفقا للمادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب"، مؤكداً "ورود المرسوم الجمهوري بتنفيذ عقوبة الاعدام بحقهم".

وكانت السلطات العراقية اعتقلت الراوي في منزل في حي حطين غرب بغداد، و"هو المشرف المباشر على جميع التفجيرات الدامية التي وقعت في بغداد منذ آب/اغسطس 2009 واستهدفت اربع وزارات ومحاكم ودوائر حكومية رسمية مهمة".

والراوي عراقي مولود في 1974 في موسكو وانضم الى تنظيم القاعدة في 2003، ونصب "واليا" لبغداد في 2008 من قبل ابو عمر البغدادي.

وقاد اعتقال الراوي الى قتل زعيم "دولة العراق الاسلامية" ووزير حربه ابو ايوب المصري الاحد الماضي.

وقال اللواء قاسم عطا الناطق الرسمي باسم قيادة عمليات بغداد انذاك ان "قوة من اللواء 54 وخلية استخباراتية شكلها رئيس الوزراء نوري المالكي تمكنت من اعتقال مناف عبد الرحمن الراوي الملقب بابو حيدر في 11 مارس/آذار الماضي وهي التي قادت الى مكان البغدادي والمصري".

واعلن رئيس الوزراء نوري المالكي والجيش الاميركي في نيسان/أبريل 2010 مقتل زعيمي تنظيم القاعدة في العراق ابو عمر البغدادي وابو ايوب المصري خلال عملية مشتركة قرب تكريت.

وكان البغدادي والمصري على اتصال متواصل باسامة بن لادن، حسبما اكدت السلطات العراقية التي ضبطت ايضا اجهزة كمبيوتر ومواد معلوماتية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: