وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۵۵  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۵۸۴
تاریخ النشر: ۱۸:۳۸ - الجُمُعَة ۰۹ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
أعلنت الممثلة العليا للأمن و السياسة في الاتحاد الاوروبي أن من الواجب لنا الحافظ الاتفاق النووي مع ايران.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- رأت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أن “من مصلحتنا ومسؤوليتنا واجب الحفاظ على الاتفاق حول البرنامج النووي مع إيران، والعمل على تعزيز لا إضعاف، نظام عدم انتشار الأسلحة النووية عالميا”، في وقت توقعت غيه مصادر إعلامية أمريكية تنصل إدارة الرئيس دونالد ترامب عن الاتفاق.

وفي رسالة فيديوية تم بثها خلال الدورة الـ20 لمؤتمر إدواردو أمالدي، الملتئم في اكاديمية لينتشي الوطنية بروما، أضافت موغيريني أن “علينا حماية وتوسيع جميع المعاهدات الدولية لعدم الانتشار، ولا شك أن هذا ليس هو الوقت المناسب لإلغائها”، مشيرة ضمنا إلى الخروج المحتمل للولايات المتحدة من الاتفاق حول برنامج طهران النووي، الموقع في تموز/يوليو 2015 مع مجموعة 5+1 (الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن: الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا، إضافة إلى ألمانيا).

وذكرت موغيريني أنه “من خلال الدبلوماسية والحوار توصلنا إلى اتفاق مفيد للجانبين”، حيث “وضعنا علامة فارقة في مجال عدم الانتشار وتفادينا تصعيداً عسكرياً مدمراً”، مذكّرة بأن “الوكالة الدولية للطاقة، تراقب احترام الاتفاق في السنوات الأخيرة، كذلك من خلال عمليات تفتيش”، وقد “وثقت احترام ايران للمعاهدة 8 مرات حتى الآن”.

وأردفت المفوضة الأوروبية أن “هذا الاتفاق لا يرتبط ببلد أو اثنين، بل ينتمي الى العالم كله، والى كل واحد منا”، وقد “وضع حد لواحدة من أسوأ أزمات عصرنا”، لافتة الى أنه “في هذه المرحلة من التوترات الجديدة في المنطقة، علينا العمل أيضا لإيجاد حلول بصيرة تجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووية”.

وخلصت موغيريني الى القول إن هذا الشيء “يبدو مستحيلا اليوم”، لكن “نيلسون مانديلا قال إن الأمور تبدو دائما مستحيلة حتى نراها تتحقق”.

المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: