وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۲۳  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۶
تاریخ النشر: ۵:۰۷ - الأَحَد ۱۰ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
أكد الدكتور موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن ما يتردد الآن بشأن وجود عناصر مسلحة تابعة للحركة في مصر من أجل مساندة الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين في التصدي للمعارضين والاحتجاجات الشعبية عار تمامًا من الصحة .
وقال أبو مرزوق في مقابلة خاصة مع 'سكاي نيوز عربية'، الجمعة، إن هناك من يحاول تشويه صورة الحركة، مشددًا على أن دور حماس يقتصر على مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.وكانت بعض وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمطبوعة والإلكترونية قد نشرت وثائق تزعم تلقي الحركة أموالاً من قطر لدعم وتمكين الرئيس مرسى من الحكم، وتجهيز مقاتلين من نخبة 'كتائب القسام' لإرسالهم إلى مصر.واستبعد أبو مرزوق نقل المكتب السياسي للحركة إلى مصر بعد خروجه من سوريا، قائلا إن 'قادة حماس لا تفكر الآن بالاستقرار في مصر'.وفي نفس السياق، أكد أبو مرزوق عبر صفحته الرسمية بموقع 'فيسبوك'، أن حركة حماس تستهجن وتستغرب حالة الإصرار من قبل البعض على استمرار ترديد مثل هذه التلفيقات والأكاذيب، وتستهجن أيضًا استمرار جري بعض الوسائل الإعلامية وراء هذه الأخبار الكاذبة والمفضوحة حول أدوار مزعومة للحركة في الأحداث الجارية في الشقيقة مصر.ولفت نائب رئيس المكتب السياسي لحماس إلى أن الإصرار على ترديد وإقحام اسم 'حماس' واستمرار نسج الخيالات عن وثائق مزعومة من هنا وهناك يأتى في سياق التدافع الداخلي بين القوى السياسية المصرية لتشويه 'حماس' في لمز بالإخوان المسلمين في مصر، مما يجعل البعض يستخدم هذه المسألة لإيذاء الإخوان وهذا ما يؤسف له، حسب تعبيره.
 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: