وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۵۴  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۶۲۷
تاریخ النشر: ۱۱:۲۰ - الأَحَد ۱۱ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني يزعزع الوضع في الشرق الأوسط، مؤكدة أنه لا يوجد هناك حتى الآن أي بديل لهذا الاتفاق.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني لا يزال فعالا، وأن على جميع الدول الالتزام به.

أعلن مدير دائرة شؤون أمريكا الشمالية بوزارة الخارجية الروسية، غيورغي بوريسينكو، بأنه سيكون من حق إيران التخلي عن تنفيذ الاتفاق النووي في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات مجددا.

في حال انسحبت الولايات المتحدة بالفعل من خطة الأعمال المشتركة الشاملة، سيضع ذلك موضع الشك إمكانية تنفيذها. وهذا قد يؤدي إلى تخلي إيران عن التزاماتها، خاصة في حال بدأت الولايات المتحدة بفرض العقوبات على طهران مجددا، والتي تم رفعها في وقت سابق. وسيكون من حق إيران وقف تنفيذ الاتفاق.

وأضاف أن موسكو تشدد على أنه "لا بد من بقاء الاتفاق قائما، وتنفيذه من قبل كافة الأطراف"، مؤكدا أنه "حسب فهمنا، فإن هذا اتفاق فعال وعامل، يتجاوب مع مصالح كافة الأطراف".

وأشار بوريسينكو إلى أن موسكو لا تفهم مصلحة الولايات المتحدة في الانسحاب من الاتفاق النووي، مؤكدا أن هذا الانسحاب سيؤدي إلى زعزعة استقرار الشرق الأوسط وسيؤثر على الاستقرار العالمي.

أفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية بأن موسكو لا تستبعد إمكانية المطالبة بتقليص عدد موظفي البعثة الدبلوماسية الأميركية لدى روسيا.

وقال مدير دائرة شؤون أميركا الشمالية بوزارة الخارجية الروسية غيورغي بوريسينكو، إن موسكو تنظر في عدد من الخيارات المختلفة للرد على الوضع المترتب حول الممتلكات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة، من بينها طلب خفض عدد العاملين بالبعثة الدبلوماسية الأميركية لدى روسيا، "إلى 300 شخص أو أقل".

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: