وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۰۲  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۶۳۸
تاریخ النشر: ۱۶:۱۱ - الأَحَد ۱۱ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
قال رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني خلال استقباله وزير خارجية تنزانيا، ان ايران مستعدة لنقل خبراتها في مجال مكافحة الإرهاب الى الدول الصديقة ومن ضمنهم تنزانيا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أن الرئيس روحاني، وخلال استقباله وزير خارجية تنزانيا "اوغستين ماهيغا" اليوم الثلاثاء، اكد استعداد ايران لنقل خبارتها الى تنزانيا في مجال مكافحة الارهاب وهي "ترحّب بتعزيز العلاقات مع هذا البلد الصديق".

وأعرب روحاني في هذا اللقاء عن امله بتعزيز مستوى العلاقات والتعاون بين البلدين في جميع المجالات وخاصّة الاقتصادية منها؛ مؤكدا أن تانزانيا تشكل بوابة وصول إيران الى شرق أفريقيا.

وصرح الرئيس الايراني أن تعزيز العلاقات مع الدول الأفريقية يشكل احد مبادئ السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ معربا عن تقديره للدعوة الموجهة اليه من رئيس جمهورية تانزانيا لزيارة دار السلام، وأضاف: "تانزانيا بلد صديق، ويجمع شعبي البلدين علاقات تاريخية وثقافية تعود الى 900 عام مضت حيث تشكل هذه العلاقة ثروة قيّمة في مسار تعزيز التعاون المشترك".

ونوه روحاني الى استعداد الشركات الإيرانية في المجالات الفنية والهندسية من أجل تطوير مشاريع التنمية في دول أفريقيا بما فيها تانزانيا؛ مشدّدا على ضرورة النهوض بمستوى التعاون بين البلدين ليبلغ مستوى العلاقات التاريخية، والثقافية، والسياسية التي تجمع إيران وتانزانيا.

واعتبر الرئيس الايراني أن الخطوة الأولى في هذا المجال تكمن في تعزيز العلاقات المصرفية والمالية بين البلدين.

وتطرّق رئيس الجمهورية الى المشكلة التي تواجه العالم اليوم بسبب الإرهاب، داعيا الى تظافر الجهود العالمية لمواجهة الإرهاب باكفة انواعه، وقال : "لن يتجرأ احد اليوم بأن يعلن دعمه للجماعات الإرهابية بما فيها جبهة النصرة، والقاعدة، وحركة الشباب، وبوكو حرام أو داعش؛ وهذا يدلّ على أن العالم بات يشكر بخطر هذه الظاهرة.

وأعلن روحاني عن استعداد الجمهورية الإسلامية لنقل تجاربها وخبراتها في مجال مكافحة الإرهاب الى الدول الصديقة ومن ضمنهم تانزانيا.

بدوره أكّد وزير خارجية تنزانيا حرص بلاده على تعزيز علاقتها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في جميع المجالات، مكررا دعوة رئيس جمهورية تانزانيا للرئيس روحاني بزيارة دار السلام.

كما رحب الوزير التنزاني بتواجد الشركات الإيرانية من أجل تنفيذ وتطوير مشاريع التنمية في بلاده، قائلا : ان "إيران من الدول الصديقة، وتجمع البلدين مساحات مشتركة في مختلف المجالات التاريخية والثقافية والسياسية".

وقال ماهيغا "نحن نرغب بتعزيز العلاقات الاقتصادية مع إيران حيث يمكن أن تشكل تانزانيا بوابة للبضائع الإيرانية الى شرق أفريقيا"؛ معلنا رغبة بلاده في الاستفادة من خبرات الجمهورية الإسلامية في مجالات مكافحة الإرهاب ومواجهة الجرائم الدولية المنظمة، والإتجار بالبشر وغسيل الأموال.

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: