وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۵۳  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۶۶۰
تاریخ النشر: ۱۲:۳۲ - الاثنين ۱۲ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، وفي معرض الاشارة الى التطورات الاخيرة في منطقة كتالونيا الإسبانية، قال ان "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤكّد على ضرورة احترام القانون والابتعاد عن العنف ومتابعة المطالبات عبر الخطوات السلمية والقانونية".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أن المتحدث باسم الخارجية نوه الى ان "إسبانيا شريكة سياسية واقتصادية هامة بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في أوروبا"؛ مضيفا "نحن نتابع وندرس بدقة التطورات في هذا البلد خصوصا في ولاية كتالونيا".

وأضاف : "إيران تؤكّد على موقفها الثابت تجاه اسبانيا الاتحادية كبلد موحّد وديمقراطيّ وتطالب بالحفاظ على الاستقرار، والأمن والوحدة الوطنية واحترام الدستور الاسباني".

قاسيم، أكّد على ضرورة الاحتكام للقانون وتجنّب العنف المتبادل، ومتابعة المطالبات عن طريق القانون، والتحركات السلمية والحوار، مصرحا : "نعتقد بأن مصلحة جميع الشعب الاسباني واستقراره السياسي وتطوره الاقتصادي يكمن في الوحدة والتضامن (بين أبناء هذا الشعب)".

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: