وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۴۶  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۷۰
تاریخ النشر: ۴:۲۷ - الجُمُعَة ۰۴ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
حذرت الحكومة المقالة في غزة أمس الأربعاء إسرائيل من تداعيات تصاعد التوتر إثر شنها الليلة الماضية غارتين على القطاع الساحلي، وذلك بعد تهديد إسرائيلي بالرد على أي هجوم.


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء واعتبر المكتب الإعلامي للحكومة التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في بيان صحفي، أن استئناف الغارات الإسرائيلية على غزة "يشكل تهديدا معيقا لاتفاق التهدئة" المعلنة بوساطة مصرية منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال البيان إن "محاولة الاحتلال الهروب إلى الأمام وحرف الأنظار عن جرائمه المرتكبة بحق مواطنينا في المعتقلات وفي الضفة الغربية عبر التصعيد في غزة، هي محاولة مكشوفة وتعبر عن المأزق الكبير الذي يعيشه الاحتلال وشعوره بقرب الثورة الشاملة ضده هو وأعوانه".

وحث البيان الفصائل المسلحة في غزة على "رفع درجة التأهب والاستعداد تحسبا لمخططات الاحتلال الإجرامية التي ترى في الدماء الفلسطينية وسيلة دائمة للتنصل والتهرب من دفع استحقاقات مرحلة معينة أو حرف الأنظار عن  جريمة ما بجريمة أخرى".

وطالب البيان الراعي المصري لتفاهم التهدئة بـ"التدخل من أجل لجم الاحتلال وإلزامه بما تم التوافق عليه، والدفع باتجاه إنهاء ملف الأسرى المضربين عن الطعام في ظل الظروف القاسية التي يعيشها أسرانا الأبطال".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: