وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۳۱  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۸۶
تاریخ النشر: ۱۹:۱۵ - السَّبْت ۰۵ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
دان مجلس الامن الخميس "بشدة" الهجوم الذي شنته حركة طالبان الاربعاء على قصر العدل في ولاية فرح غرب افغانستان.


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء وفي بيان تبناه الاعضاء ال15 بالاجماع الخميس، قال مجلس الامن انه "يدين باشد العبارات" هجوم الاربعاء في ولاية فرح.

وذكر مسؤولون في افغانستان ان مسلحي طالبان انتقلوا من غرفة الى اخرى في المبنى وهم يطلقون النار على كل من وجدوه في هذه الغرف، وذلك خلال عمليتهم التي تهدف الى تحرير متمردين يفترض ان يحاكموا.

وقتل 46 شخصا وجرح نحو مئة آخرين في الهجوم، كما قال المسؤولون.

واكد مجلس الامن "قلقه العميق" من التهديد الذي تشكله حركة طالبان وتنظيم القاعدة والمجموعات المسلحة الاخرى لكنه اكد ان العنف لن يؤدي الى اخراج جهود السلام عن مسارها.

وقال البيان ان اعضاء مجلس الامن "جددوا التأكيد على ان اي عمل ارهابي لا يمكن ان يمنع افغانستان من التقدم نحو السلام والديموقراطية والاستقرار المدعوم من الشعب والحكومة والاسرة الدولية".

ودعا البيان جميع الدول الاعضاء في الامم المتحدة الى "التعاون بشكل فاعل مع السلطات الافغانية في هذا الهدف".

وقال مسؤولون افغان ان جثث مواطنين وقضاة ومحامين وموظفين في المحكمة وعناصر من قوات الامن عثر عليها في قصر العدل في فرح بعد الهجوم الذي نفذه تسعة من مقاتلي طالبان ارتدوا بزات عسكرية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: