وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۱۴  - الجُمُعَة  ۱۹  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۸۷۲
تاریخ النشر:  ۰۹:۱۴  - الجُمُعَة  ۱۹  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
نشرت مجلة "نيو سانتيست" العلمية نتائج دراسة أجراها علماء أمريكيون من جامعة هارفارد، أكدوا فيها أن انفجارا شمسيا مدمرا سيحدث في السنوات المئة المقبلة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وذكر العلماء أن الانفجار سيؤدي إلى تعطيل نظام الطاقة في جميع أنحاء العالم، إضافة لإزاحة الأقمار الصناعية من مداراتها والتسبب بانقطاع الإنترنت.

وأشار العلماء إلى أن الحوادث التكنولوجية الناجمة من هذا الانفجار ستؤدي إلى وقوع ضحايا بشرية.

ووفقا لنتائج الدراسة، فإن العلماء حللوا البيانات عن الانفجارات الشمسية التي حدثت، وقدروا احتمال حدوث انفجار قوي يزيد عن سطوع الشمس بنسبة 30%، ومن الممكن أن يؤدي إلى تلف طبقة الأوزون.

اقرأ أيضا: اكتشاف بقعة بالشمس تكبر الكرة الأرضية بـ10 أضعاف (شاهد)

ونوهت المجلة العلمية إلى العاصفة الشمسية التي حدثت في عام 1859، والتي أدت لحدوث عاصفة جيومغناطيسية، تسببت بتعطل شبكة التلغراف في أوروبا والولايات المتحدة.

ورجّحت الدراسة حدوث الانفجار الشمسي قبل نهاية القرن الحادي والعشرين، وسيكون تأثيره بشكل مباشر على الأقمار الصناعية وركاب الطائرات الذين سيتلقون جرعات عالية من الإشعاع، إضافة لتعطيل أنظمة الطاقة وأنظمة التبريد في محطات الطاقة النووية.

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: