لا مال قبل تقديم تنازلات لإسرائيل او التنحي

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۵۰  - الأَحَد  ۲۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۹
تاریخ النشر: ۲۱:۱۸ - الأَحَد ۱۰ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
دول عربية تبلغ أبو مازن :
كشفت مصادر فلسطينية مطلعة،وم الخميس، بأن عدة دول عربية قدمت نصائح للرئيس الفلسطيني محمود عباس(أبومازن) في العديد من المناسبات واللقاءات التي جمعته مع زعماء هذه الدول بالتنحي عن منصبه وتحديد موعد قريب لإجراء الإنتخابات الرئاسية والتشريعية.
وقالت المصادر، إن أبو مازن يواجه ضغوطات من نوع آخر ألا وهي ضغوطات عربية تمارس عليه من أجل التنحي عن منصبه، مؤكدة بأن سبب ذلك مواقف الرئيس أبو مازن وصلابة موقفه تجاه المفاوضات السياسية مع إسرائيل وتمسكه بالشروط الأساسية لأية عملية تفاوضية مع الجانب الإسرائيلي.
وأضافت المصادربأن أبو مازن رفض العديد من الطروحات العربية والمقترحات التي قدمت له، موضحة بان الحصار المالي الذي تعاني منه السلطة الفلسطينية من أكثر من طرف "للأسف" منها دول عربية ذات ثقل، رفضت تحويل أموال وإنضمت إلى الإدارة الأميركية وإسرائيل في تقويض صلاحيات أبو مازن وإحراجه أمام الشعب الفلسطيني، وذلك من أجل التراجع من قبله عن شروطه والقبول بالحلول المطروحة على الطاولة.
وأكدت المصادر بأن دول عربية وخليجية أبلغت أبو مازن حرفياً بأنها لن تقوم بدعم السلطة الفلسطينية طالما بقيت مواقفه على ما هي عليه دون تغيير، فيما تطرقت المصادر إلى العديد من الأطراف الخارجية التي تمارس ضغوطات على القيادة الفلسطينية من أجل القبول بالحلول الوسط للعودة الى طاولة التفاوض مع إسرائيل، والرضوخ للإملاءات الأميركية الإسرائيلية والعربية أيضا.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: