وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۳  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۹۳
تاریخ النشر: ۲۱:۳۳ - السَّبْت ۰۵ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
أكد المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن الوضع في سوريا بالغ الصعوبة، مشيراً إلى استمرار المواجهات بين النظام والمجموعات المسلحة. واعتبر أن "تحول سوريا إلى مركز للإرهابيين الدوليين بات أمرا واقعيا وحقيقة مخيفة ".


وقال لوكاشيفيتش في تلخيصه الاسبوعي أن "الوضع في سوريا بالغ الصعوبة حيث تستمر المواجهة الدموية ونزوح المدنيين إلى الدول المجاورة جراء المواجهات العسكرية العنيفة. وبسبب العقوبات الإقتصادية، تعطل عمل بعض المؤسسات، وفقد بعض المواطنين السوريين أعمالهم  كما ان الاسعار قد ارتفعت ".

وأشار المتحدث الروسي إلى أن "القوات الحكومية تحركت بفعالية في الايام الاخيرة في أرياف دمشق وحمص وإدلب، ومن جهة أخرى تكررت محاولات الملسحين المتطرفين لاستهداف المناطق الامنة من خلال القصف العشوائي لضواحي العاصمة السورية.

المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش
المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش

واعرب لوكاشيفيتش عن استياء موسكو من استشراء العنف الوحشي ضد المدنيين، مشيراً إلى "انتهاكاتٍ تعرض لها الاطفال والنساء من قبل المسلحين والتمثيل بجثثهم كما حدث في مجزرة تلكلخ، والتمثيل بجثة إمام مسجد شيخ مقصود في حلب!".
 
وأشار المسؤول الروسي إلى ارتفاع مخيف في نسبة تسلل المسلحين عبر الحدود السورية الأردنية، كاشفاً غن معلومات تفيد عن تورط مواطني دول ثالثة إلى جانب المعارضة في ما يجري في سوريا"، لافتا الانتباه إلى اعتقال ومحاكمة مجند اميركي سابق قاتل في صفوف جبهة النصرة".

وأضاف أن "تحول سوريا إلى مركز للإرهابيين الدوليين بات أمرا واقعياً وحقيقة مخيفة!"، واعاد التذكير بموقف بلاده المتمسك بما ورد في بيان جنيف. كما لفت  إلى تصريحات رئيس الائتلاف الوطني السوري معاذ الخطيب الذي اعرب عن استعداده للحوار وقال:" إنه في هذا الظرف الصعب الذي يمر فيه الشعب السوري، يجب أن توثق هذه الأقوال التي تظهر نوايا بناءة بأفعال حقيقية"!

كما أكد "أن موسكو ستواصل جهودها الحثيثة لإطلاق سريع لعملية التسوية السياسية في سوريا"، معلناً "بشكل خاص لشركائنا الإقليميين والدوليين عن خطورة خطوات مكنت وزادت من رهان المعارضة على امكانية حل عسكري لمشاكل السورية الداخلية".

وفي سياق متصل أعلن لوكاشييفيتش أن روسيا ترفض محاولات توسيع نطاق التحقيق الدولي المطلوب إجراؤه في حادثة استخدام أسلحة كيماوية ذهب ضحيتها 25 شخصا قرب مدينة حلب وتعتبر هذا التوسع أمر غير بناء.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: