وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۴۷  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۱۶۴
تاریخ النشر: ۸:۲۴ - الجُمُعَة ۰۵ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۷
أعلنت حرکة انصار الله الیمنیة أنها أطلقت صاروخا بالستيا على مطار الملك خالد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، بينما قالت قيادة التحالف العربي إن الصاروخ استهدف الرياض وجرى اعتراضه وسقط في منطقة غير مأهولة شرق المطار الدولي.

السعودية تعترض صاروخا بالستيا یمني شرقي الرياضطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقالت هيئة الطيران المدني في السعودية إن الصاروخ الذي أطلق من اليمن سقط في حرم مطار الملك خالد الدولي، ولم يحدث أضرارا بالمطار، مضيفة أن الحركة فيه طبيعية.

و تزعم قيادة قوات التحالف العربي -الذي تقوده السعودية- إلى أن الصاروخ الذي أطلق من اليمن كان باتجاه الرياض وأطلق بصورة عشوائية، مضيفة أنه جرى اعتراض الصاروخ وسقط في منطقة غير مأهولة شرق مطار الملك خالد، وكان يستهدف المناطق المدنية والآهلة بالسكان.

وصرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي بأنّ الصاروخ اعتُرض بنجاح، وتناثرت شظاياه في منطقة غير مأهولة شرق مطار الملك خالد دون أن تُحدث أي أضرار.

في المقابل قال عزيز راشد مساعد الناطق باسم الجيش اليمني إن إطلاق صاروخ "بركان أتش2" البعيد المدى من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي السعودية، استهدف مطار الملك خالد الدولي وقد حقق دقة عالية.

وأضاف راشد في مقابلة مع الجزيرة أن إطلاق الصاروخ "يحمل رسائل كثيرة جدا، منها أن الصواريخ اليمنية ستكون في مرمى الأهداف الحيوية داخل المملكة السعودية والإمارات اللتين لن تكونا بمنأى عنها.. لا يحلم محمد بن سلمان بأي مدينة صناعية سواء في البحر أو في البر لأنها ستكون في مرمى الصواريخ اليمنية، وبالتالي ما دامت لدينا قدرات عسكرية وقدرات علمية ومركز أبحاث فإن القادم سيكون أعظم، والمفاجآت ستكون متتالية من الآن فصاعدا".

وقد جدد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام تأكيده أن عواصم دول التحالف ليست في منأى عن الصواريخ البالستية لجماعته.

وأضاف عبد السلام في تغريدة على تويتر أن ذلك يأتي ردا على "استمرار قصف مدنيين أبرياء، وآخرها مجزرة سوق عَلَاف" بمحافظة صعدة شمالي اليمن، في إشارة إلى غارة للتحالف العربي الأربعاء الماضي راح ضحيتها 29 شخصا.

وبعد إطلاق الصاروخ أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن التحالف العربي شن غارة استهدفت مجمع وزارة الدفاع في العاصمة صنعاء.

وسبق أن هددت جماعة الحوثي باستهداف العمق السعودي والمدن التي تنطلق منها الطائرات المقاتلة للتحالف العربي، وقال الناطق باسمها إن أبو ظبي هدف عسكري رئيسي وصريح في الفترة المقبلة بالنسبة لجماعته.

وسبق للدفاع الجوي السعودي أن اعترض في يوليو/تموز الماضي صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون باتجاه مكة المكرمة (غربي المملكة). كما أعلن الحوثيون عن إطلاق صواريخ بالستية على قاعدة الملك فهد الجوية في الطائف.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قالت جماعة الحوثي إن طائراتها المسيرة حلقت فوق السعودية، وتعهدت بأن تقصف هذه الطائرات المملكة في وقت قريب.


المصدر : الجزيرة

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: