وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۷  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۲۰
تاریخ النشر: ۸:۵۵ - الأَحَد ۰۶ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
شهدت الأسواق اليابانية يوماً تاريخياً أمس بعدما أعاد المصرف المركزي صوغ سياسته النقدية سعياً لإخراج البلاد من انكماش في الأسعار تعاني منه منذ 15 عاماً.
وارتفع «نيكاي 225» المؤشر الرئيس في بورصة طوكيو بنسبة 1.58 في المئة عند الإغلاق مسجلاً أعلى مستوى له منذ 1 أيلول (سبتمبر) 2008، قبل إفلاس مصرف «ليمان براذرز» الأميركي والذي أشر إلى بداية أزمة المال العالمية.

وقاربت نسبة ارتفاع «نيكاي» في بداية التداولات خمسة في المئة قبل أن تتراجع فيما بعد. وجرى تبادل ما لا يقل عن 6.45 بليون سهم في سوق الأسهم الكبرى اليابانية، وهو حجم غير مسبوق منذ إنشاء البورصة عام 1949.

 ولم يصل حجم التبادل إلى هذا المستوى حتى في أشد موجة الذعر التي تلت الزلزال والتسونامي والحادث النووي في محطة فوكوشيما في 11 آذار (مارس) 2011.


وعقد «بنك اليابان» الأربعاء والخميس أول اجتماع له حول السياسة النقدية منذ تعيين حاكمه الجديد هاروهيكو كورودا وأثار مفاجأة سارة في السوق بإعلانه عن إجراءات كبرى للإنعاش النقدي.


وقرر البنك المركزي مضاعفة القاعدة النقدية للبلاد (السيولة واحتياطات الإلزامية لدى المصارف) خلال سنتين لمساعدة الاقتصاد الثالث في العالم على الخروج أخيراً من ظاهرة انكماش الأسعار التي تثقله. وسيعمد من أجل ذلك إلى عمليات مكثفة لشراء سندات دولة من السوق وحتى سندات تنطوي على مزيد من الأخطار تستند إلى عقارات وصناديق مدرجة في البورصة.


وتراجعت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى في أسبوع إذ أثارت بيانات ضعيفة في الآونة الأخيرة مخاوف في شأن انتعاش الاقتصاد الأميركي. وتراجع مؤشر «يوروفرست 300» لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 في المئة إلى 1178.56 نقطة بعدما سجل أدنى مستوى في أسبوع.

 وهبط المؤشر 1.1 في المئة في الجلسة السابقة لكنه ما زال محتفظاً بمكاسب تبلغ أربعة في المئة تقريباً لهذا العام. وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني ومؤشر «داكس» الألماني من دون تغير يذكر بينما ارتفع مؤشر «كاك 40» الفرنسي 0.06 في المئة.


وارتفعت الأسهم الأميركية ليل أول من أمس بعدما أعلن «بنك اليابان» سياسته النقدية الجديدة، لكن بيانات ضعيفة في شأن سوق العمل في الولايات المتحدة قيدت مكاسب وول ستريت. وأنهى مؤشر «داو جونز» الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى جلسة التداول مرتفعاً 55.76 نقطة أو 0.38 في المئة إلى 14606 .

11 نقطة في حين صعد مؤشر «ستاندرد أند بورز 500» الأوسع نطاقاً 6.29 نقطة أو 0.40 في المئة ليغلق على 1559.98 نقطة. وأغلق مؤشر «ناسداك» المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا مرتفعاً 6.38 نقطة أو 0.2 في المئة إلى 3224.98 نقطة.
 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: