وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۰۳  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۲۹۳
تاریخ النشر: ۱۸:۴۹ - الثلاثاء ۰۹ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۷
وجدت دراسة أن الأغنام ليست "غبية" كما تبدو عادة ولديها القدرة على تمييز الوجوه البشرية المألوفة.

الأغنام تميز وجوه المشاهير!طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  وتمكن باحثو جامعة كامبريدج من تدريب الأغنام للتعرف على وجوه الشخصيات المشهورة، مثل جيك جيلنهال وإيما واتسون، وكذلك الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وفيونا بروس.

وبعد إجراء التدريب اللازم، اختارت الأغنام صور الوجوه المألوفة أكثر من غيرها في كثير من الأحيان.

وقال المؤلف الرئيس للدراسة، بروف جيني مورتون: "ما قمنا به هو التساؤل عما إذا كان من الممكن للأغنام التعرف على شخص ما من خلال صورة. وركزنا على قدرة الحيوان في معالجة صورة ثنائية الأبعاد لكائن مثل الإنسان".

وتم تدريب 8 من الأغنام الإناث (Welsh Mountain)، على  تمييز وجوه المشاهير الأربعة عن صور الأشخاص غير المألوفين، باستخدام كرات الغذاء كمكافأة.

وعُرضت مجموعة من الصور المختلفة على الأغنام عبر شاشتي حاسوب، حيث تقوم الأغنام بالاختيار عن طريق استخدام أنوفها.

وبعد تحديد قدرة هذه الحيوانات على التعرف على المشاهير، قام الباحثون بعرض مهمة جديدة على الأغنام، حيث أرادوا معرفة ما إذا كان بإمكانها التعرف على المشاهير نفسهم بشكل صحيح، عند تصويرهم من زوايا مختلفة.

وتظهر النتائج أن قدرة الأغنام على التعرف على الوجوه، كانت مماثلة لتلك الموجودة عند القرود والإنسان.

ويقول الباحثون إنه قد يكون من المثير للاهتمام في المستقبل، معرفة ما إذا كانت الأغنام قادرة على تحديد تعبيرات مختلفة على وجه الإنسان.
ويمكن أن يکون للنتائج آثار هامة في مجال تعلم المزيد عن الأمراض العصبية، مثل مرض باركينسون.


ونُشر البحث في مجلة العلوم الملكية Open Science.


المصدر: بي بي سي

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: