وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۱۲  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۳۰۹
تاریخ النشر: ۱۳:۳۹ - الأربعاء ۱۰ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۷
تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الخميس، بالانتصار علي الفساد مثل الانتصار علي 'الارهاب'.

العبادي: سننتصر في الحرب علي الفساد كما انتصرنا في الحرب علي الارهابطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وقال العبادي في كلمة متلفزة ألقاها بمناسبة اربعينية الامام الحسين (ع)، إنه 'مع اقتراب مراسم ذكري احياء اربعينية الامام الحسين عليه السلام من ذروتها اتقدم بخالص العزاء لشعبنا العراقي الكريم ولامتنا الاسلامية وللعالم اجمع ومراجعنا العظام وعلي رأسهم سماحة السيد علي السيستاني حفظه الله، وأسأل الله جلت قدرته ان يمكننا من اكمال مشوار النصر علي العدو وانجاز مهمة التحرير ليكتمل النصر الكبير ويعود كل مهجر ونازح لمدينته وبيته وننتصر علي الفاسدين وادواتهم ونكسر شوكتهم ونودعهم السجون التي يستحقونها'.

وأضاف العبادي، أن 'هذا الاقبال والاندفاع الفريد نحو كربلاء لدليل علي ان قضية الامام الحسين (ع) هي قضية انسانية وليست محصورة بدين او طائفة'، لافتا الي أنه 'يجب ان نكون اليوم مع الحسين سلوكا وعملا وصدقا وتضحية وليس شعارا ومظهرا، ويجب ان تنسجم الشعارات مع العمل'.

وجدد العبادي دعواه للقوات الامنية بـ 'الاستمرار بنجاحها في حماية الزائرين في المدن كافة وفي طريق العودة'، مذكرا الجهات والوزارات بـ 'توجيهاته بضرورة بذل اقصي جهد لتأمين عودة الزائرين وتوفير وسائل النقل الكافية'.

وتابع رئيس الوزراء العراقي، 'نعاهد ابناء شعبنا بأننا سننتصر في حربنا ضد الفساد كما انتصرنا في حربنا ضد الارهاب، وسنفي بكل عهد قطعناه، وسنحقق طموحاتكم بتعاوننا معا وبنفس الروح والاندفاع التي مضينا بها خلال عمليات التحرير والنصر وتوحيد البلد'، مشيراً الي أن 'اكبر مصداق لانسجام النوايا مع العمل هو ما يسطره مقاتلونا الابطال في عمليات تحرير الاراضي والمدن العراقية والتي نجحت طيلة ثلاثة اعوام في الحاق الهزيمة بعدو ارتدي ثوب الاسلام كذبا وزوراً'.

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: