وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۳۰  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۳۷۴
تاریخ النشر: ۹:۱۱ - السَّبْت ۱۳ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۷
وزراء الخارجية العرب يعقدون الأحد المقبل اجتماعاً طارئاً بناء على طلب السعودية في مقر الجامعة العربية في القاهرة لبحث "انتهاكات إيران في الدول العربية".

اجتماع طارئ لوزراء خارجية عرب في القاهرة الأحد المقبلطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-يعقد وزراء الخارجية العرب الأحد المقبل اجتماعاً طارئاً بناء على طلب السعودية في مقر الجامعة العربية في القاهرة لبحث "انتهاكات إيران في الدول العربية"، بحسب ما أفاد دبلوماسيون عرب.

وبحسب مذكرة وزعتها الأمانة العامة للجامعة العربية على الدول الأعضاء واطّلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية فقد تقرر "عقد مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في دورة غير عادية الأحد" المقبل.

ويأتي عقد الاجتماع الطارئ بعد موافقة البحرين والإمارات على الطلب السعودي وبعد التشاور مع جيبوتي التي تترأس الدورة الحالية لمجلس الجامعة.

يأتي ذلك وسط أنباء متداولة غير مؤكدة حول طلب سعودي من الجامعة العربية بتجميد عضوية لبنان في الجامعة العربية.

وذكرت مصادر إعلامية أنّ الطرف المصري رفض أي تحرك من هذا النوع خاصة وأنّ بعد تجميد عضوية سوريا في الجامعة، حيث اعتبرت المصادر أنّ هذه الخطوة ستضعف الجامعة العربية أكثر وأكثر.

كما تردد مؤخراً أنّ هناك دولاً عربية تعارض الخطوة السعودية، إن حصلت، وعلى رأسها العراق وقطر.

ويتزامن الإعلان عن الاجتماع الطارئ في وقت بدأ فيه وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الأحد جولة عربية تشمل كلاً من الأردن والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عُمان والسعودية، والتي ستتناول بحث العلاقات الثنائية مع تلك الدول، والتشاور حول تطورات الأوضاع في المنطقة وتحديداً الوضع في لبنان بعد إعلان الحريري لاستقالته من السعودية.

من جانبه، قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إن أمام جامعة الدول العربية "فرصة لإنقاذ نفسها من ماضيها إبان "الربيع العربي" والحفاظ على لبنان".

 

المصدر: المیادین

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: