وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۰۱  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۴۱۹
تاریخ النشر: ۱۵:۳۲ - الأَحَد ۱۴ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۷
بعد مرور أكثر من قرن على اختراعها، أصبحت أداة تثقيب الورق جزءا أساسيا لا يمكن الاستغناء عنه في المكاتب والمدارس حول العالم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ومنذ بدايتها المتواضعة قبل 131 عاما، دخلت هذه الأداة حياتنا اليومية لتصبح جزءا منها. ولكن، تواردت أفكار حول أهميتها في غرف الإمدادات مع الهيمنة المتزايدة، التي لا يمكن إنكارها، للعالم الرقمي في المجتمع الحديث.

أكثر من قرن على اختراع أداة استخدمها معظمنا

وصممت غوغل على صفحتها الرئيسية رسما تعبيريا احتفالا بالذكرى 131 على ابتكار أداة تثقيب الورق، حيث نُشرت أول براءة اختراع لها في عام 1885، عندما قام رجل يدعى بنيامين سميث باختراع أداة تحوي وعاء لجمع القطع الصغيرة.

أكثر من قرن على اختراع أداة استخدمها معظمنا

وحصل تشارلز بروكس على براءة الاختراع في عام 1893، مع ابتكار أداة تثقيب التذاكر.

ومع ذلك، تقدم غوغل وسام الشرف لاختراع أداة تثقيب الورق إلى الألمان. ونال فريدريش سنيكن براءة اختراع جهاز تثقيب الورق في نوفمبر عام 1886.

أكثر من قرن على اختراع أداة استخدمها معظمنا

ويُشار إلى براءات الاختراع الأمريكية باسم "conductor’s punch"، و"ticket punch".

ومنذ ذلك الحين، أصبحت أدوات تثقيب الورق عنصرا أساسيا في المدارس لإعداد المجلدات المدرسية، وحتى بالنسبة لطلاب الجامعات. ولكن يبقى استمرار تواجدها في المستقبل أمرا غير واضح الملامح.

المصدر: إنديبندنت

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: