وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۳۶  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۴۳
تاریخ النشر: ۲۲:۱۰ - الأَحَد ۰۶ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
قالت مصادر أمنية اليوم السبت إن خمسة مصريين قتلوا وأصيب ثمانية اثناء اشتباكات بين مسيحيين ومسلمين في بلدة بالقرب من العاصمة المصرية في أحدث أعمال عنف طائفية في مصر.
وقالت المصادر أن أربعة مسيحيين ومسلما قتلوا عندما تبادل أفراد من الطائفتين إطلاق النار في بلدة الخصوص بمحافظة القليوبية قرب القاهرة.

وقالت المصادر الامنية أن الاشتباكات اندلعت في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة عندما قامت مجموعة من الشباب المسيحيين برسم صليب على جدار أحد المعاهد الأزهرية.  

 ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط عن مسؤول مسيحي قوله ان مهاجمين مجهولين هاجموا كنيسة في البلدة اثناء الاشتباكات واشعلوا النار في اجزاء منها. وشددت الشرطة اجراءات الامن عند الكنيسة بعد ان بدأ شبان مسلمون في التجمع في المنطقة.

قال المصدر الامني ان البلدة كانت هادئة اليوم السبت مع وجود أمني مكثف. وتقوم حوالي 15 سيارة شرطة بحراسة الشوارع. والقت الشرطة القبض على 15 شخصا.  
 
 وقال سعد الكتاتني زعيم حزب الحرية والعدالة -الجناح السياسي للاخوان المسلمين- في حسابه على فيسبوك "إن ما يحدث من فتنة طائفية في الخصوص غير مقبول وخطير".

وأضاف قائلا "هناك من يريد إشعال مصر وافتعال أزمات. على عقلاء المنطقة احتواء الازمة وعلى الجهات الامنية اتخاذ كافة التدابير لوقفها وضمان أمن المواطنين وعلى الرموز الدينية التدخل لانهاء الاحتقان."
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: