وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۷  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۴۴۷
تاریخ النشر: ۱۳:۳۷ - الاثنين ۱۵ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۷
عون يعتبر احتجاز الحريري في السعودية عملاً عدائياً ضدّ لبنان ويعلن استعداد بلاده البحثَ في أسباب الاستقالة مشترطاً عدم المس بالسيادة اللبنانية.

عون: الحريري محتجز في السعودية ونعتبر ذلك عملاً عدائياً ضدّ لبنانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أنّ رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري "محتجز" في السعودية، معتبراً ذلك "عملاً عدائياً" ضدّ لبنان.

كلام عون جاء أمام وفد من المجلس الوطني للإعلام، حيث أوضح أنّ ما حصل مع الحريري يعدّ "انتهاكاً لحقوق الإنسان.. لا يمكننا إطالة الانتظار وخسارة الوقت، إذ لا يمكن إيقاف شؤون الدولة".

ورفض الرئيس اللبناني التبرير لعدم عودة الحريري، مضيفاً " لا شيء يبرر عدم عودة الحريري بعد مضي 12 يوماً..نعتبره موقوفاً ومحتجزاً بما يخالف اتفاقية فيينا وشرعة حقوق الإنسان".

وبحسب عون فإنّه لا يمكن البتّ باستقالة الحريري التي قُدّمت من الخارج مطالباً بعودة رئيس مجلس الوزراء لتقديم استقالته أو للرجوع عنها أو لبحث أسبابها وسبل معالجتها.

وعرض عون إمكانية البحث في أسباب استقالة الحريري مشترطاً "عدم المس بالسيادة اللبنانية"، متعهداً بأن يقوم لبنان بكل ما يتوجب عليه للمطالبة بالإفراج عن الحريري والتواصل مع الدول العربية والغربية لأجل ذلك.

وحول تأثير "إعلان استقالة" الحريري من السعودية على الأوضاع في لبنان، قال الرئيس اللبناني "الوحدة الوطنية هي المدخل الفعلي للاستقرار ولا خوف على السوق المالية والوضع أكثر من جيد".

وطمأن عون اللبنانيين بالقول "لا تخافوا لا اقتصادياً ولا مالياً ولا أمنياً".

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: