وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۸  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۴۹
تاریخ النشر: ۲۳:۱۴ - الأَحَد ۰۶ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، السبت إلى تقديم الانتخابات النيابية المقبلة في 2014 ثلاثة أو أربعة أشهر، مبينا انه بهذه الدعوة سيتنازل عن سنة كاملة من حكومته، فيما اتهم البعض بشراء أصوات وإرادة الناخبين بالمال السياسي "النتن".


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء وأفادت  بأن المالكي قال في كلمة له خلال أقامة قائمته بالنجف استعراض مرشحيها للانتخابات المحلية، إن "العملية السياسية دخلت إلى غرفة الإنعاش، والعلاقات بين الشركاء قائمة على أساس التعطيل ووضع العصي في عجلة الدولة"، داعيا إلى "تقديم الانتخابات النيابية من بداية عام 2014 إلى ثلاثة أو أربعة أشهر".

وشدد المالكي على ضرورة "المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة لان الحكومة معطلة والعملية السياسية متوقفة وهذا لا يبشر بخير"، معتبرا أن "الأمن والأعمار لن يتحقق ما لم يحصل الاستقرار السياسي الذي يتحقق بتشكيل حكومة الأغلبية".

وتابع المالكي أن "ما موجود الان ليست مشاركة وإنما محاصصة وهذا اكبر ضرر للعملية السياسية ما لم تكن هناك أغلبية سياسية تتبنى الحكومات المحلية والاتحادية".

وبين المالكي أن "الانتخابات المحلية المقبلة تتعرض إلى مخاطر وتحديات في مقدمتها شراء الأصوات والإرادة بالمال السياسي النتن الذي يتدفق على العراق من كل جانب"، موضحا أن "الهدف من ذلك هو عدم اتخاذ القرار الصحيح، ويبقى العراق ضعيفا يستعين بهذا وذاك".

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: