وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۰۷  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۵۰
تاریخ النشر: ۲۳:۲۱ - الأَحَد ۰۶ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
رغم أن دول العالم الإسلامي بما تضمه من شخصيات دينية مرموقة سمحت للمراة من عشرات السنوات بقيادة السيارة إلى أن رجال الدين بالسعودية لايزالون ينكرون على المراة هذا الحق حتى اصبحت المملكة الدولة الوحيدة التي تحرم النساء من قيادة السيارة.


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء وإستمرارا لهذا النهج، أكد الشيخ الوهابي السعودي الشيخ عبدالرحمن بن ناصر البراك أن قيادة المرأة للسيارة ستفتح أبواب الشر على المملكة، مشيرا إلى أن البعض من المفتونين ما زالوا يطمحون إلى تحقيق ذلك الحلم.

وقال الشيخ البراك، في بيان نشر السبت على مواقع الانترنت السعودية انه:" رغم ان علماء البلاد(السعودية) افتوا قبل نحو 20 عاما بتحريم قيادة المرأة للسيارة سدا لباب الفساد واستجاب لهم ولاة الامر (الملك)، الا ان ذلك لم يمنع بعض المفتونين والمخدوعين من الطمع في تحقيق ما يريدون، فباتوا يثيرون القضية بين حين وآخر".

وأصدرت ما يسمى بهيئة كبار العلماء برئاسة الشيخ عبدالعزيز بن باز، الذى توفي عام 1999، فتاوي عديدة بتحريم قيادة المرأة للسيارة، كما انتقد رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز آل الشيخ الصحف التي تتناول هذه القضية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: