وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۳۹  - الأربعاء  ۲۴  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۸۳۷
تاریخ النشر:  ۰۷:۳۹  - الأربعاء  ۲۴  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
بانتهاء اكبر مناورة للإغاثة والإنقاذ البحري
رست المجموعة الـ49 التابعة للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، صباح اليوم السبت، في ميناء شيتاغونغ البنغلادشي بعد مشاركتها في أكبر مناورة للإغاثة والإنقاذت البحري في العالم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال النقيب البحري رضا قرباني، قائد المجموعة الـ49 للبحرية الإيرانية: ان مشاركتنا في اكبر مناورة للإغاثة والإنقاذ البحري في العالم وتواجدنا المستمر في المياه الحرة، يدل على اقتدار بلادنا وعظمتها، حيث حافظنا على تواجدنا الفاعل رغم جميع أنواع الحظر الجائر، وتمكنا أن نكون مؤثرين على الساحة الدولية.

وأوضح ان تواجد مجموعات البحرية الايرانية في مختلف الدول تؤدي الى ترويج الثقافة الايرانية الاسلامية، وأضاف: اننا ومن خلال هذه الخطوة وحسب تعبير القائد العام للقوات المسلحة، نثبت للعالم أحقيتنا، ونعمل على تجسيد ثقافتنا الغنية من خلال سلوكنا وتعاملنا الإسلامي.

ولفت الى ان الرئيس البنغلادشي أعرب خلال مراسم افتتاح أكبر مناورة للإغاثة والإنقاذ البحري في العالم، عن شكره للجمهورية الاسلامية الايرانية على مشاركتها الفاعلة والمؤثرة في هذه المناورات.

من جهة اخرى، وخلال لقائه مع قائد القوة البحرية البنغلادشية في منطقة شيتاغونغ، قال النقيب البحري قرباني: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي أهمية كبيرة للبلد المسلم بنغلادش، ولذلك أرسلت مجموعة بحرية للمشاركة في المناورة الدولية للإغاثة والإنقاذ البحري الى بنغلادش، وان شاء الله سنشهد رفع مستوى العلاقات بين البلدين.

من جانبه، أعرب قائد القوة البحرية البنغلادشية في منطقة شيتاغونغ، عن الشكر الجزيل للبحرية الايرانية على تواجدها في ميناء شيتاغونغ، مضيفا اننا ننظر الى ايران كبلد كبير ولذلك ينبغي ان تستمر العلاقات المتبادلة بين البلدين.
وتتألف المجموعة 49 للبحرية الايرانية من سفينة بندرعباس ومدمرة سبلان.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: