وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۵۷  - الأربعاء  ۱۷  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۸۶۴
تاریخ النشر:  ۰۲:۵۷  - الأربعاء  ۱۷  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
أكد سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي (حفظه الله) أهمية إحياء ذكرى الشهداء، مضيفا أنه لا ينبغي السماح بنسيان ذكرى الشهداء إثر بعض المظاهر الخادعة والكاذبة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفی کلمة له لدى استقباله المعنیین بمؤتمر إحیاء ذکرى 12 ألف شهید بمحافظة اذربایجان الغربیة، والذی أقیم بتاریخ 22 تشرین الأول/اکتوبر 2017، وتم نشرها الیوم الأحد فی أرومیة (مرکز محافظة اذربایجان الغربیة)، أشار آیة الله الخامنئی الى أهمیة إحیاء ذکرى الشهداء وأسمائهم وروح التضحیة والشهادة، وقال: ان افضل الشخصیات والوجوه المشرقة فی تاریخنا خلال القرون الأخیرة، هم الشباب المضحون الذین هبوا للدفاع عن البلاد والثورة.

ولفت قائد الثورة الاسلامیة الى هذه الحقیقة التاریخیة، بأن عدم مشارکة الرجال المضحین فی الساحة، یصیب البلاد بالذل، وفی ای وقت حضر الرجال الابطال فی الساحة کما فی فترة الدفاع المقدس (الحرب التی فرضها صدام على ایران للفترة 1980-1988)، أدى ذلک الى شموخ البلاد وعزتها، مضیفا: لا ینبغی السماح بنسیان ذکرى الشهداء او إصابتها بالقدم بسبب بعض الظواهر الخادعة والعظمة الکاذبة، مؤکدا ان فعالیات من قبل مؤتمر إحیاء ذکرى الشهداء، هو التریاق لسم تلک المؤامرات والتحرکات السامة.

وأکد سماحة قائد الثورة ضرورة تعریف جمیع الایرانیین بالخصائص والمیزات المعنویة لاذربایجان الغربیة، وأوضح: عادة عندما یراد التعریف بمحافظة اذربایجان الغربیة یشار الى المعالم السیاحیة او المشکلات التی تواجهها المحافظة، فی حین ان هذه المحافظة صمدت ببسالة أمام الحوادث والفتن، ویجب ان یتعرف الشعب على هذه العظمة والبسالة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: