وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۱۵  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۹۴
تاریخ النشر: ۶:۳۲ - الأربعاء ۰۹ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
قال مسؤولون عسكريون باكستانيون إن قتالا دار في الايام الثلاثة الماضية بين قوات الجيش الباكستاني ومسلحين في اقليم خيبر المحاذي للحدود مع افغانستان اسفر عن مقتل 13 جنديا على الاقل اضافة الى عشرات المسلحين.


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء وتشير هذه المعارك الى انطلاق حملة عسكرية جديدة للجيش الباكستاني في وادي طيرة باقليم خيبر، حيث يحاول الجيش طرد مسلحي طالبان وحركة عسكر اسلام الذين يهددون مدينة بيشاور القريبة.

يذكر ان ممر الامداد الرئيسي للقوات الغربية في افغانستان يمر من هذا الاقليم.

وقال مسؤول عسكري باكستاني "إن 13 جنديا قتلوا في الايام الثلاثة الماضية في مواقع متعددة من وادي طيرة، فقد كثفت القوات البرية عملياتها ضد مسلحي حركتي طالبان وعسكر اسلام."

واضاف المسؤول ان القتال اسفر عن مقتل اكثر من 100 من المسلحين، ولكن لم يتسن التأكد من هذه الحصيلة نظرا الى ان المنطقة محظورة على الصحفيين وعمال الاغاثة.

وقال المسؤول إن الجيش تمكن من استعادة السيطرة على بلدة توت سار من ايدي المسلحين.

وقال "شاركت طائرات الجيش المروحية والنفاثة في القتال، وتقوم هذه الطائرات بدك معاقل المسلحين في الوادي."

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: