وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۴۹  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۹۸۲
تاریخ النشر: ۱۱:۳۲ - الخميس ۰۸ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۷
اعتبر امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية محسن رضائي، قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب حول تغيير عاصمة الكيان الصهيوني، مؤشرا بارزا لحقد وعداء الغرب ضد العالم الاسلامي واساءة واهانة للمسلمين.

رضائي: قرار ترامب لتغيير عاصمة الكيان الصهيوني اساءة للمسلمينطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي كلمة القاها مساء الخميس في ملتقي 'العمل في ظل الوحدة' المنعقد في جزيرة قشم جنوب البلاد قال رضائي، رغم ان ترامب بذيء الكلام الا ان المخططين لبرامجه قد اختاروا فترة الاحتفال بذكري ميلاد النبي الاكرم (ص) لتغيير عاصمة الكيان الصهيوني بهدف الاساءة للمسلمين.

واعتبر قرار ترامب حول تغيير عاصمة الكيان الصهيوني بانه غير قابل للتفسير الي الدرجة التي اتخذ معها قادة اوروبا الموقف ضده، لكنه اعتبر في الوقت ذاته هذا الموقف من المسؤولين الاوروبيين بانه غير حقيقي لانهم قلقون ازاء اسواق النفط، اذ قد يتحد المسلمون وتشهد هذه الاسواق تذبذبات.

واكد رضائي بانه في الظروف الراهنة لا سبيل امام المسلمين سوي الانتفاضة ضد الكيان الصهيوني واميركا وقد بدات الجمهورية الاسلامية الايرانية هذه الانتفاضة وهي تقف الان امامهما باعتبارهما العدو الرئيس.

واعتبر امين مجمع تشخيص مصلحة النظام الوضع القائم في المنطقة بانه نتيجة لمواكبة حكام بعض الدول الاسلامية مع اميركا لذا ينبغي علي المسلمين ان يتحدوا لاحياء عظمة وهيبة العالم الاسلامي المهدورة.

واكد رضائي بانه علي حكومات المنطقة الرد والتصدي بحزم للاساءة الاميركية والعمل باي وسيلة ممكنة سواء قطع العلاقات مع اميركا او قطع وخفض صادرات النفط الي الغرب.

وقال في الختام، ان علماء الشيعة والسنة في ايران يمكنهم رفع لواء هذه النهضة الكبري وان يكونوا محور هذه الانتفاضة بقيادة قائد الثورة الاسلامية.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: