وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۲۴  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۹۹
تاریخ النشر: ۷:۱۴ - الأربعاء ۰۹ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
سقط عدد من القتلى والجرحى في هجوم شنه رجال قبائل على دورية عسكرية في منطقة صرواح، بمحافظة مأرب، شرقي العاصمة اليمنية صنعاء، وأشارت مصادر محلية إلى أن جميع القتلى هم من أفراد الجيش ضمن دورية عسكرية تابعة للواء 312 .


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء من جهة ثانية، شن مسلحون يعتقد أنهم من رجال القبائل أمس هجوماً مزدوجا على محطة إنتاج الطاقة الكهربائية وأنبوب تصدير النفط الخام في محافظة مأرب، ما أدى إلى انقطاع خدمات الكهرباء عن أكثر مدن البلاد، وتوقف ضخ النفط المخصص للتصدير . وأكد مسؤولون في وزارة الكهرباء أن خطوط نقل الطاقة الكهربائية (صنعاء - مأرب) تعرضت ظهراً لاعتداء تخريبي جديد في منطقة الدماشقة بمحافظة مأرب، ما أدى إلى خروج محطة مأرب الغازية عن الخدمة . وحددت غرفة العمليات المشتركة التابعة للوزارة هوية المتهم بتنفيذ الهجوم، وقالت إنه يدعى حسن مبخوت الحويت وإنه متهم أيضاً باختطاف نائب مدير محطة مأرب الغازية مؤخراً، وسبق أن هدد بضرب خطوط نقل الطاقة .

وتزامن الهجوم التخريبي على محطة إنتاج الطاقة الكهربائية مع آخر استهدف أنبوب النفط الرئيس، الذي يربط بين حقول النفط في مأرب وميناء التصدير في رأس عيسي على البحر الأحمر . ولم تحدد السلطات اليمنية هوية مهاجمي أنبوب النفط، وقال مسؤولون في شركة النفط اليمنية إن مجهولين فجروا أنبوب النفط عند النقطة 35 في وادي عبيدة بمحافظة مأرب مستخدمين عبوة ناسفة ما أدى إلى توقف "جزئي” لعمليات ضخ النفط عبر الأنبوب .

وتصاعدت ألسنة اللهب من الأنبوب من دون أن تتمكن فرق إخماد الحرائق التابعة لوزارة النفط اليمنية من الوصول إلى مكان الحريق، وقالت صنعاء إن استمرار الهجمات على أنابيب تصدير النفط يسبب خسائر باهظة تتكبدها خزينة الدولة، مشيرة إلى أن اليمن خسر في العام الماضي 2012 زهاء المليار دولار نتيجة توقف ضخ النفط والغاز المخصصين للتصدير .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: