وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۷  - الأربعاء  ۲۴  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۱۷۱
تاریخ النشر:  ۱۳:۱۷  - الأربعاء  ۲۴  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
أعلنت الأمم المتحدة انه لا أدلة تثبت أن الصاروخين اللذين تم إطلاقهما سابقا علي السعودية من اليمن من صنع إيران.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أعلنت منظمة الأمم المتحدة عن غياب أدلة قاطعة تحدد مصدر صنع الصاروخين اللذين تم إطلاقهما سابقا علي السعودية من اليمن، وذلك خلافا لما أعلنته الولايات المتحدة والسعودية.

ووفقا لما اوردته 'الاناضول' قال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في مؤتمر صحفي عقده بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، الخميس، إن 'التقرير الذي قدمه الأمين العام (أنطونيو غوتيريش) إلي مجلس الأمن الدولي اليوم (امس الخميس)، هو نصف سنوي بشأن مدي تنفيذ قرار المجلس رقم 2231 (المتعلق ببرنامج طهران النووي)'.

وأضاف حق أن 'هذا التقرير يقدم تحليلا بشأن الصواريخ التي تم إطلاقها من اليمن علي السعودية، ولا أدلة قاطعة تحدد مصدر صنع تلك الصواريخ'.
وردا علي أسئلة الصحفيين بشأن موعد إعلان 'الأدلة القاطعة لمصدر صنع الصواريخ'، قال حق: 'لا تزال لجنة الخبراء تدرس ذلك'.
وتعرضت السعودية في 22 يوليو/تموز و4 نوفمبر/تشرين الأول الماضيين لهجومين صاروخيين من قبل القوات اليمنية، وزعمت الرياض إن 'الصاروخين تم تصنيعهما في إيران'.

ويتناقض موقف الأمم المتحدة مع تصريحات متزامنة للمندوبة الأمريكية الدائمة لدي المنظمة الدولية، نيكي هيلي، خلال مؤتمر صحفي عقدته في واشنطن مساء اليوم الخميس وقالت فيه إن الصاروخين صنعا في إيران.

و رحبت هيلي بتقرير الأمين العام نصف السنوي بخصوص إيران، وادعت أنه 'تحدث عن تزويد إيران للحوثيين بأسلحة خطيرة'.
لكن بحسب نص التقرير، لم يؤكد غوتيريش أن الصاروخين اللذين تم إطلاقهما علي السعودية هما من صنع إيران.
وقال غوتيريش في تقريره، إن مجموعة من الخبراء التابعين للمنظمة الدولية سافروا بالفعل إلي السعودية لفحص حطام الصاروخين.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: