وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۴۰  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۷۲۶
تاریخ النشر: ۲۲:۵۷ - الأربعاء ۰۹ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
اعلن تنظيم "دولة العراق الاسلامية" في العراق ان "جبهة النصرة لاهل الشام" في سوريا امتداد لها وان التنظيمين سيتوحدان في اطار تنظيم جديد اسمه "الدولة الاسلامية في العراق والشام".


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء كانت الولايات المتحدة قد اعلنت سابقا ان "جبهة النصرة" امتداد لفرع تنظيم القاعدة في العراق الذي يحمل اسم "دولة العراق الاسلامية" قبل ان تدرج الولايات المتحدة الجبهة في قائمة المنظمات الارهابية.

وقال زعيم التنظيم ابو عمر البغدادي حسبما نقل موقع سايت لمراقبة المواقع على الانترنت "قد آن الأوان لنعلن أمام أهل الشام والعالم بأثره أن جبهة النصرة ما هي إلا امتداد لدولة العراق الإسلامية وجزء منها" وان التنظيم الجديد سيعمل لاقامة دولة اسلامية في البلدين.

وتنشط جبهة النصرة في اغلب المناطق التي تشهد مواجهات بين قوات المعارضة السورية والجيش النظامي وتسيطر عمليا على العديد من الاحياء والمدن سواء بمفردها او بالاشتراك مع جماعات مقاتلة اخرى في مدينة حلب وريفها ومحافظة الرقة وادلب ودير الزور وفي ريف دمشق ومحافظة درعا جنوبي البلاد.

وتبنت الجبهة شن العديد من الهجمات الدموية ضد القوات الحكومية والمقرات الامنية والعسكرية ومن بينها هجمات انتحارية بسيارات ملغمة منذ الاعلان عن وجودها في سوريا عبر تسجيل مصور اواخر العام الماضي.

يضع هذا الاعلان المعارضة السورية في مأزق حيث يتناقض ذلك بشكل صراخ مع تأكيدها على اقامة دولة مدنية ديمقراطية بعد الاطاحة بظام الرئيس بشار الاسد.

ويزيد ذلك من تردد الدول الغربية في تسليح المعارضة السورية التي تحث المجتمع الدولي على تقديم السلاح للجيش السوري الحر بسبب مخاوفها من وصول هذه الاسلحة الى الجماعات الاسلامية المتطرفة التي تتبنى الفكر "الجهادي".

كما ينذر ذلك باضافة ازمة لسلسلة الازمات التي تواجهها المعارضة السورية حيث ترى جماعة الاخوان المسلمين والعديد من الفصائل المقاتلة ان "النصرة تدافع عن الثورة ومواجهة النظام رغم الاختلاف في بعض الامور" حسب قول زعيم الجماعة رياض الشقفة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: