وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۰۴  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۷۳۴
تاریخ النشر: ۷:۰۵ - الخميس ۱۰ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
اعلنت البحرية الامريكية الاثنين انها طورت نظام ليزر في البحر قادرا على تعطيل السفن العدوة الصغيرة واسقاط طائرات مراقبة بدون طيار.


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء واوضحت البحرية ان النظام سيكون جاهزا في 2014، اي قبل سنتين من الموعد المقرر، لوضعه على متن سفينة النقل البرمائية "يو اس اس بونس"، واكد الاميرال ماتيو كلاندر المسؤول عن البحث البحري ان كلفة اطلاق ليزر "بالطاقة الموجهة" قد يكون ادنى من دولار واحد.

وقال في بيان بثته البحرية "قارنوا ذلك بمئات الاف الدولارات التي يكلفها اطلاق صاروخ وسترون مزايا هذا النظام"، واختبرت البحرية بنجاح انظمة ليزر بطاقة عالية على اهداف متحركة في البحر وعلى طائرة بدون طيار.

وقال بيتر موريسيون المسؤول في البحث البحري "هذا هو المستقبل"، مضيفا "ان الليزر يشكل خطوة كبيرة الى الامام ستحدث ثورة في الحرب الحديثة مع الطاقة الموجهة مثل بارود المدفع في زمن السكاكين والحراب".

واشار الى ان الليزر يعمل بالطاقة الكهربائية "ولا يحتاج سوى للكهرباء" وهو اقل خطورة من نقل المتفجرات على سفينة، ونشرت البحرية شريط فيديو عن تجربة الليزر يمكن مشاهدتها على موقع يوتيوب.

لكن صحيفة نيويورك تايمز التي ذكرت ان يوس اس اس بونس ستنتشر في الخليج، اشارت الى ان البنتاغون "اعتاد منذ مدة طويلة على تضخيم" نتائج الاسلحة التجريبية.

واقر ضباط في البحرية بحسب الصحيفة بان نموذج الليزر ليس مؤهلا بالشكل الكافي لاسقاط طائرة مطاردة او صاروخ مع ان ذلك هو الهدف على المدى الطويل.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: