وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۳  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۷۴۳
تاریخ النشر: ۱۸:۱۶ - الخميس ۱۰ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء :
حقق بوروسيا دورتموند الالماني فوزا دراماتيكيا في الوقت بدل الضائع على ضيفه ملقة الاسباني 3-2 الثلاثاء في دورتموند في اياب ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم وتأهل بالتالي الى دور الاربعة..


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء سجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي (40) وماركو ريوس (90+1) والبرازيلي فيليبي سانتانا (90+3) اهداف بوروسيا دورتموند، وخواكين (25) والبرتغالي ايليسيو (82) هدفي ملقة.

وكان الفريقان تعادلا ذهابا صفر-صفر الاسبوع الماضي.

على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" وامام 65 الف متفرج، تجرع لاعبو الفريقين مرارة الخسارة والخروج في الدقائق العشر الاخيرة: دورتموند اولا عندما تخلف 1-2 في الدقيقة 82 وفقد الامل كليا حتى لو تعادل، وملقة ثانيا فكانت بطعم العلقم لانه خسر البطاقة في الوقت بدل الضائع.

ولعب بوروسيا دورتموند بتشكيلته الاساسية كاملة بعد ان اراح مدربه يورغن كلوب عددا من العناصر الفاعلة امام اوغسبورغ (4-2) السبت في الدوري المحلي، بينما خاض ملقة المباراة في اجواء غير مثالية بعد خسارته في الدوري امام ريال سوسييداد 2-4 السبت الماضي مباشرة بعد ان ضربت صاعقة طائرته 3 مرات خلال توجهه الى بلاد الباسك، فيما عاد مدربه التشيلي مانويل بيليغريني بعد حضور جنازة والده الذي توفي الاحد، اضافة الى غياب قائده البرازيلي ويليغتون ولاعب الوسط مانويل ايتورا بداعي الايقاف.

وكانت المحاولة الاولى للاعب ملقة البرتغالي فيتورينو انطونيس بكرة بعيدة وعالية من الجهة اليسرى سقطت في المدرجات (2)، ولعب بوروسيا في ربع الساعة في منطقته اكثر من اللزوم بهدف خلخلة دفاع خصمه دون ان يوفق في مسعاه.

ووصل الفريق المحلي الى منطقة منافسه لاول مرة في الدقيقة 16 بعدما مرر البولندي ياكوب بلاشتشوفسكي كرة الى مواطنه روبرت ليفاندوفسكي، متصدر ترتيب هدافي الدوري الالماني، فراوغ ورفعها من فوق الحارس البيروفي ويلفريدو كاباييرو المتقدم علت الخشبات.

ونجح ملقة في افتتاح التسجيل بعدما وصبت الكرة الى خواكين عند خط المنطقة فتلاعب باحد المدافعين يمينا وشمتالا وسددها من بين قدميه زاحفة استقرت على يسار الحارس رومان فايدنفيلر الذي ارتمى عليها دون ان يطالها (25).

وحرم المدافع الارجنتيني مارتن ديميكيليس اصحاب الارض من ادراك التعادل بتشتيت الكرة الى ركنية (31)، وارتقى ليفاندوفسكي لكرة مشتركة مع كاباييرو فسقط من بين يدي الاخير ولم تجد من يتابعها (37).

وارتد بوروسيا دورتموند بهجمة سريعة من الجهة بعدما قطعت الكرة من هجوم ملقة، ومررها بلاشتشوفسكي غرضية الى ماركو ريوس عند خط المنطقة دفعها الاخير بقدمها الى داخل المنطقة سيطر عليها ليفاندوفسكي ورمى الحارس المتقدم "دائما" واسقطه في الشباك مدركا التعادل (39).

وبدأ بوروسيا دورتموند مهجما ومستعجلا التسجيل لضمان الفوز وبطاقة التأهل، قابله هدوء وتركيز دفاعي من جانب الضيف الذي كان يكفيه التعادل 1-1، والاعتماد على الهجمات المعاكسة السريعة.

وسدد ريوس كرة من داخل المنطقة ارتطمت بمدافع من ملقة وخرجت الى ركنية لم تسفر (60)، وتشددت الرقابة على ليفاندوفسكي وصار محاطا بمدافعين اثنين كيفما تحرك، وقاد ملقة هجمة معاكية ووصل الى منطقة مضيفه ثم اعيدت الكرة خلفية الى الفرنسي جيريمي طولالان اطلقها من نحو 35 مترا وتصدى لها فايدنفيلر ببراعة (70)، وسدد البرتغالي دودا بجانب القائم الايمن (72.

ودفع كلوب بالتركي نوري شاهين ويوليان شايبر من بندر وبلاشتشيكوفسكي، وتحسن الاداء قليلا وضاعت على رجاله فرصة الفوز بالهدف الثاني عندما وصلت كرة من الجهة اليمنى الى ريوس عند نقطة الجزاء فاطلثها بكل قوته لتصطدم بقدمي كاباييرو وتخرج الى ركنية (75)، تبعتها فرصة اخرى من كرة بينية ومتابعةى من شاهين ارتطمت ايضا بقدمي الحارس وخرجت الى ركنية جديدة (79).

وانطلق بوروسيا دورتموند الهجوم بكل لاعبيه متناسيا الواجبات الدفاع لتتشكل مساحات فارغة عدة وشوارع كبيرة متباعدة فتلقى الضربة القاضية بعد لعبة رباعية بدأها خواكين الى ايسكو ومنه الى البرازيلي جوليو باتيستا داخل المنطقة ودون رقابة سوى من الحارس فحولها عرضية الى البرتغالي اليسيو بديل مواطنه دودا الذي وضعها بسهولة في الشباك هدفا ثانيا (82).

وفي الدقائق الاخيرة، استكمل بيليغريني تبديلاته التكتيكية بهدف الحفاظ على تقدم فريقه، لكن الوقت بدل الضائع كان ظالما وقاسيا عليه حيث تمكن دورتموند من تسشجيل هدفين اولهما بعدما وصلت الكرة الى ماركو ريوس داخل المنطقة ترافقت مع ارتباك دفاعي ودربكة وخروج خاطىء من كاباييرو فوضعها في الشباك مدركا التعادل (90+1).

وتكرر السيناريو بعد ما يزيد قليلا عن دقيقة بنسخة مطابقة وتشكل العناصر السابقة جميعها، لكن ريوس لم يستطع وضعها في الشباك لتصل الى سانتانا على خط المرمى دفعها بيمناه داخل الشباك (90+3)
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: