وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۳۷  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۷۵۸
تاریخ النشر: ۹:۵۲ - الجُمُعَة ۱۱ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء :
اعتبر البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي الاربعاء في باريس ان المسلمين في حاجة الى المسيحيين في الشرق الاوسط "لانقاذ الاسلام من التعصب والتطرف".


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء قال الراعي في محاضرة في المعهد الكاثوليكي في باريس "من واجبنا، نحن مسيحيي الشرق، اطلاع الغرب على حقيقة الاسلام".

واضاف البطريرك الماروني "بالنسبة لنا المسلمون ليسوا ارهابيين. انهم ليسوا اناسا يبتغون العنف او الحرب. الاسلام والمسلمون معتدلون. يجب تعزيز وجود المسيحيين في كل دول الشرق الاوسط لانقاذ الاسلام من التعصب والتطرف".

وتابع "اذا لم يعد للمسيحيين تاثير في المجتمعات فان المسلمين سيكونون مهددين بالانتقال الى التطرف".

وبعد ان التقى الرئيس فرنسوا هولاند الثلاثاء طالب البطريرك الماروني ب"مكافحة تهميش المسيحيين والحرص على ان يكونوا مندمجين جيدا في الحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية في بلدانهم".

كما اعرب عن رغبته في "وقف النزاع الدامي بين السنة والشيعة في المنطقة والتصدي لتقسيم الامم الى دويلات طائفية. الامر الذي يهدد السلام في الشرق الاوسط كله ويكون له تداعيات عالمية".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: