وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۳  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۸۴۲
تاریخ النشر: ۹:۱۲ - السَّبْت ۱۹ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
علق محمد حسنين هيكل على عودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإيران قائلا: "إن مصالح مصر الاستراتجية تقضي التعامل مع إيران.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال هيكل: لأن إيران الآن هي البلد المحوري في الصراع القادم الذي سينتقل من الخليج إلى الشرق الأقصى، وإيران في كل المرجعيات هي تلك البوابة أو دولة المرتكز التي تتطلع إليه أوروبا عبر البلقان ومجاورة لروسيا والخليج وأفغانستان، ثم أنها هضبة تطل على الصين والهند وبالتالي فإنها بوابة الصراع القادم حيث أنها مؤخرة هذا الصراع" .
وقال: إن سياسة الولايات المتحدة مع إيران ليست تدميرية كما حدث في العراق لكنها تريد أن تسقط نظامها وتأتي بنظام جديد، لأن الصراع بوابته ستكون إيران ورغم ذلك فإن إيران لديها مشروع نووي جيد.
وتابع: سياسة إسرائيل مع إيران تختلف تماما عن سياسة أمريكا مع إيران لأن إسرائيل لاتستطيع أن تضرب إيران بمفردها والإيرانيون يحاولون كسب الوقت، حتى ينتهوا من مشروعهم النووي الذى بدأ في عهد شاه إيران وكانت نسبة التخصيب 5% والان تقارب30%، مشيرا إلى أنه متعجب من مخاوف الخليج وحديثهم المستمر على إيران ورفضهم لمشروع نووي إيراني بحجة أنه قريب منهم، متسائلا: ماذا عن مشروع باكستان النووي، هو قريب منكم أيضاً؟.
وعن تراجع الإدارة السياسية في مصر عن السياحة الإيرانية بعد تهديدات السلفيين قال هيكل: أزعجني التراجع عن فكرة السياحة الإيرانية لأن العالم كله له علاقات كبيرة مع إيران ماعدا إسرائيل التي ترفض إيران التعامل معها، فأمريكا لها مكتب مصالح مثلنا هناك لأن إيران مهمة جداً ولاتريد أن تتركها لكنها تريد أن تسقط النظام قبل الصراع القادم في الشرق، فالسياسة الأمريكية لاتريد تدميراً لإيران.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: