وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۵۲  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۸۸۶
تاریخ النشر: ۲۰:۱۶ - الاثنين ۲۱ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلن وزير المواصلات الليبي عبدالقادر أحمد، اليوم أن بلاده على تواصل مباشر مع الشركتين الروسية والصينية المتخصصتين ببناء السكك الحديدية لمواصلة استكمال مشروعهما في ليبيا.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء هذا المشروع سيرى النور قريبا بعد أن رصدت له في الميزانية لهذا العام 300 مليون دينار ليبي.
ونقلت وكالة أنباء التضامن عن الوزير قوله إن مشروع القطارات في ليبيا سيبدأ العمل به في الأيام المقبلة، غير أنه لم يحدد موعدا لذلك.
وكانت روسيا أعربت غير مرة عن استعداد شركاتها المتخصصة بالطرق الحديدية للعودة لليبيا لاستكمال مشاريعها المتعاقدة عليها خلال فترة النظام السابق والمقدر حجم استثماراتها بـ 625 مليون دولار .
وكانت ليبيا وروسيا وقعتا العام 2008 على اتفاق في مدينة بنغازي يقضي بإسناد موقع مشروع الطريق الحديدي "بنغازي- سرت" إلى الشركة الروسية للطرق الحديدية "زارو بيج ستروي تكنوليجي" بقيمة أربعة مليارات ومائة وخمسة وخمسين مليونا وثلاثمائة وستين ألف دينار.
ويبلغ طول المشروع 554 كيلومترا بخط مزدوج وعدد محطاته 22 وعدد المنشآت الخرسانية 953 منشأة.
وتتولى الشركة الصينية لبناء سكك بموجب تعاقدها مع النظام السابق بناء خطين حديديين رئيسيين قيمتهما نحو 2.6 مليارات دولار اميركي .
وهذان العقدان يمتدان من الغرب إلى الشرق على امتداد الساحل من الخمس إلى سرت، ومن الجنوب إلى الشمال مما يسهل نقل خامات الحديد من مدنية سبها الجنوبية إلى مصراته وكذلك نقل الركاب.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: