وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۳۵  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۸۸۷
تاریخ النشر: ۲۰:۲۵ - الاثنين ۲۱ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اتضح أن كوريا الشمالية المغلقة عن العالم، لا تحرم نفسها من متعة الحضارة الغربية. إذ أن النخبة في كوريا الشمالية تتمتع بمشاهدة البرامج التلفزيونية الأمريكية والأفلام الإباحية على شبكة الإنترنت .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء المواطنين الشماليين العاديين في كثير من الأحيان ليس بإمكانهم الوصول إلى الإنترنت، فهم يستخدمون الشبكات المحلية. لذلك، في البلد ذي 24 مليون نسمة، فقط 1200 عنوان بروتوكول انترنت مسجلة رسميا .

ويقول محللون إن الوصول إلى الانترنت وغرف الدردشة والمنتديات متاح فقط للقيادة السياسية. ومع ذلك، حتى هؤلاء تتم مراقبة ما يتصفحونه من قبل الدولة .

وأفاد تحليل الملف الذي تم تنزيله في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، عن طريق رصد برنامج تورنت. أنه على الرغم من الدعاية العنيفة المعادية لأمريكا، فإن مسؤولين من كوريا الشمالية يقومون بانتظام بتحميل سلسلة مسلسلات هوليوود. ومن بين الأفلام الاكثر شعبية "كيف قابلت أمكم" و "الأتباع".

وبالإضافة إلى ذلك، فإن السياسيين يشاهدون الأفلام الاباحية بانتظام. ومن بين المواد الأكثر شهرة، الأفلام الاباحية بمشاركة الممثلة اليابانية ماريكا هاسي وزميلتها الأمريكية إليس فروست. وتليها في ترتيب التنزيلات برامج الفيروسات وبرامج التجسس. التي يمكن زرعها في كمبيوتر آخر ومشاهدة ما يحدث على سطح المكتب .

سابقا كان يعتقد أن الموظفين يمرون بفحص أمني. قبل أن يحصلوا على قبول في غرفة ذات حراسة مع جهاز الكمبيوتر. قنوات الإنترنت مخصصة لموظفي السفارات فقط والبعثات التجارية. وتقريبا لم تتطور تكنولوجيا الشبكات نظرا لارتفاع تكلفة الكمبيوتر. وبالإضافة إلى ذلك، في بعض مناطق الجمهورية الشيوعية لا وجود للهاتف أو الكهرباء .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: