وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۳۵  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۸۸۹
تاریخ النشر: ۲۱:۰۶ - الاثنين ۲۱ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
انتهت ملاكات مصنع صياغة العتبة العباسية المقدسة من تصنيع المقابض الفاصلة بين الكرات الفضية للشباك الجديد الخاص بمرقد أبي الفضل العباس عليه السلام، والبالغ عددها 6500 مقبض، والتي تٌكون مع الكرات الفضية مشبك الشباك وبموصفات عالية وبوقت قياسي وبأيدٍ عراقية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال مسؤول المصنع رعد حسين الخفاجي " أن سمك المقبض الجديد عند أوطئ نقطة 4 ملم وعند أعلى نقطة 30 ملم وهو أكبر من السمك القديم بستة أضعاف ، وزيادة السمك هي نتيجة رفع نسبة الذهب والفضة وخلطهما بطريقة هندسية ووفق معايير كل معدن، حيث تم إضافة ذهب عيار (9999) إلى الفضة النقية المستخدمة في صناعة المقاطع وبنسبة 2%، ليكسبها رونقاً زاهياً ومقاومة أكبر ضد الاسوداد ، وبعمر أطول في مقاومة التغيرات ". 
  مضيفاً "ان أول مراحل العمل هي الصهر، حيث تتم العملية في معمل السباكة ضمن المصنع المذكور، حيث تصهر الفضة المخلوطة بالذهب للحصول على سبائك وبمصبات خاصة أعدت لهذا الغرض، ومن ثم تأتي عملية الدرفلة والتي تتم فيها عملية سحب السبائك في معمل الدرفلة وبعدها يتم تعريضها لدرجات حرارة محددة، لتعاد بعدها أشرطة البطانات إلى معمل السباكة لأجل تعريضها للنار بدرجة حرارة كافية لإعطائها مستوى الليونة اللازمة، لتكون جاهزة للتقطيع، لتمر بعدها بعده عمليات أخرى وصولاً للمراحل النهائية في معمل التنعيم والتلميع، والتي تتم بواسطة محركات خاصة أعدت لهذا الغرض ".
  ومن الجدير بالذكر أن تصميم الشباك الجديد هو نفس الشباك الحالي في الهيكل العام والنقوش مع إضافات وتطويرات وتعديلات، وسبب الابقاء على نفس التصميم العام تفرده بين شبابيك أضرحة العتبات المقدسة في العالم، وحيث أن هذا الشباك مصنوع في عام 1964 -بتمويل من المرجع الديني الأعلى آنذاك سماحة آية العظمى السيد محسن الحكيم (قدس سره). 
  يذكر ان الهدف من أنشاء مصنع العتبة العباسية المقدسة لصناعة شبابيك الأضرحة والمزارات هو لسد احتياجات العتبة العباسية المقدسة وباقي العتبات المقدسة والمزارات الشريفة في العراق، من أعمال صياغة ، وصناعة شبابيك الأضرحة الخاصة بها، وللصيانة الدورية للموجودات الذهبية فيها، وقد تم تجهيزه بجميع المواد اللازمة لعمله وهي تنتج الذهب النقي اللازم لتنفيذ مشاريع العتبة التي تستخدم الذهب فيها، بأحدث المكائن والأجهزة والمعدات والقوالب، والمصنع مُكون من عدد من المعامل وكل معمل يتألف من ورش عمل متخصصة، وهو يقوم ( بالإضافة لأعمال الصناعة الجديدة ) بأعمال صيانة كافة الموجودات المصنوعة من الذهب والفضة في الحرم الشريف .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: