وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۰۸  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۸۹۶
تاریخ النشر: ۱۵:۱۴ - الأربعاء ۲۳ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال جوهر تسارناييف، الذي وجه إليه الاتهام رسميا أمس الاثنين لضلوعه في اعتداء بوسطن، أثناء استجواب المحققين له، إن شقيقه هو الذي قاد التفجيرين اللذين استهدفا ماراثون المدينة الأسبوع الماضي، مؤكدا عدم ضلوع أي مجموعة إرهابية دولية فيهما، على ما أفادت شبكة «سي إن إن» التلفزيونية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أوضحت الشبكة، نقلا عن مصدر حكومي، طلب عدم كشف اسمه، أن "الاستجوابات الأولية لتسارناييف أشارت إلى أنه من الممكن اعتبار الشقيقين جهاديين اعتنقا التطرف من تلقاء نفسهما" خارج إطار أي منظمة.
 
وأضاف المصدر: إن "جوهر تسارناييف الذي أصيب بجروح ويحتجز في أحد مستشفيات بوسطن أكد أن شقيقه تامرلان (26 عاما) الذي قتل الجمعة الماضي خلال مطاردة مع الشرطة كان يريد رد الهجمات عن الإسلام".
 
لكن المشتبه به أكد عدم مشاركة أي عنصر من مجموعة إرهابية دولية في العملية التي نفذها الشقيقان.
 
ويواجه جوهر تسارناييف، عقوبة الإعدام إثر توجيه الاتهام رسميا إليه في سرير المستشفى، في الاعتداء الذي أوقع ثلاثة قتلى وحوالي 180 جريحا.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: