وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۴۲  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۹۰۱
تاریخ النشر: ۱۹:۰۴ - الخميس ۲۴ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الثلاثاء إنه ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اتفقا على البحث عن سبل لاحياء خطة سلام في سوريا لكنهما أقرا بأن عمل ذلك سيكون مسألة بالغة الصعوبة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء متحدثا بعد محادثات مع لافروف ووزراء من حلف شمال الاطلسي في بروكسل تراجع كيري ايضا عن تصريحات سابقة تشير إلى انه كان يدعو الى تعزيز خطط الطواريء لحلف شمال الاطلسي بشأن سوريا.

وقال كيري انه ولافروف بحثا سبل احياء خطة سلام تم الاتفاق عليها في جنيف في يونيو حزيران الماضي دعت الى تشكيل حكومة انتقالية.

واضاف كيري "كلانا سنعود وسنستطلع تلك الاحتمالات وسنتحدث مرة اخرى بشأن ما اذا كان أيا من تلك السبل يمكن متابعتها."

وقال انه بينما قد يوجد خلاف في الرأي بين روسيا والولايات المتحدة بشأن متى وكيف يترك الرئيس بشار الاسد السلطة "فانني لا اعتقد ان هناك خلافا في الرأي على ان رحيله قد يكون حتميا أو ضروريا لكي نتمكن من ايجاد حل."

لكنه اضاف "يجب ان أقول لكم انه طريق بالغ الصعوبة ... يجب الا يعتقد أحد انه طريق سهل للمضي قدما في هذا."

وتدعو موسكو منذ بضعة اشهر الى تنفيذ اعلان جنيف الذي اتفقت عليه القوى العالمية لكنها تختلف مع تأكيد واشنطن على انه يستلزم تنحي الاسد.

وقال لافروف الاسبوع الماضي ان المضي قدما في عزل الاسد سيزيد من المخاطر التي تفرضها الجماعات الاسلامية المتشددة مثل جبهة النصرة التي تعهدت رسميا هذا الشهر بالولاء لايمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء إن اتفاق جنيف "لا يمكن تفسيره بعدة طرق لانه لا غموض فيه."  
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: