وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۳۹  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۹۰۸
تاریخ النشر: ۱۳:۲۰ - الأَحَد ۲۷ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ذكر أمين سر جمعية العمل الإسلامي (أمل) رضوان الموسوي أن جهات أمنية اعتقلت القيادي بالجمعية هشام الصباغ فجر أمس (الجمعة) من شقته بمنطقة السنابس لأسباب مجهولة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضاف الموسوي بأنه تلقى اتصالاً من شقيق الصباغ الذي أبلغة بأنه وعند الساعة الرابعة فجراً اعتقل شقيقه من سكنه، وأن شقيق الصباغ توجه مع أحد المحامين لمركزي شرطة والتحقيقات الجنائية للسؤال عن شقيقه إلا أنهم نفوا تواجده لديهم.

وذكر الموسوي بأن اعتقال الصباغ كان طريقة غير قانونية ومخالفة للقوانين والدستور وهو اعتقال تعسفي، علماً بأن الصباغ عندما استدعي يوم الثلثاء الماضي عن طريق إرسال إحضارية من قبل التحقيقات الجنائية استجاب لذلك وحضر التحقيق ومن بعد ذلك أخلي سبيله.

ولفت الموسوي إلى أن كل ما كان يبديه الصباغ من تصريحات مسجلة ويمكن العودة إليها، وان ما يصرح به في سياق حرية الرأي والتعبير، كما أن تصريحاته لا يشخصن فيها أحد، وأنه من خلال تلك التصريحات يعبر عن رأيه كمواطن وينضوي تحت مؤسسة سياسية رسمية هي جمعية العمل الإسلامي.

وطالب الموسوي الجهات الأمنية بالإفصاح عن مكان اعتقال الصباغ لكي يتمكن محاميه الحضور معه والتواصل مع أهله للاطمئنان عليه.

وكان القيادي بجمعية العمل الإسلامي (أمل) هشام الصباغ قال إن الإدارة العامة للتحقيقات الجنائية حققت معه يوم الثلثاء (23 أبريل/ نيسان 2013) بتهمة التحريض على كراهية النظام والازدراء به، إلى جانب بث أخبار كاذبة من خلال الإدلاء بتصريحات لقنوات فضائية.

وأشار إلى أنه أخلي سبيله بعد التحقيق معه لمدة 3 ساعات

ونفى الصباغ صحة الاتهامات الموجهة إليه، وأوضح «باعتباري ناشطاً سياسيّاً فإنني من حقي تقديم تحليلات للوضع السياسي في البلاد».
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: