وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۵۱  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۹۲۱
تاریخ النشر: ۲۰:۴۴ - الاثنين ۲۸ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
عابرة امس (السبت) اكدت الفحوصات الطبية الاضافية التي اجراها في مستشفى فال دو غراس في باريس ان لا شيئ يبعث على القلق".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة(76 سنة) مساء السبت الى مستشفى فال-دو-غراس العسكري في باريس لاستكمال فحوصاته الطبية بعد "النوبة الدماغية العابرة" التي اصيب بها ظهر السبت وعلاجه في مستشفى محلي.

وكان رشيد بوغربال وهو اول من فحص الرئيس الجزائري عند اصابته، اكد ان الحالة الصحية لعبد العزيز بوتفليقة "في تحسن" وانه "لم يصب باي اعراض جانبية كما ان وظائفه الحركية والحسية لم تتعرض لاي اصابة".

واعلن بوغربال السبت تعرض بوتفليقة لجلطة دماغية "عابرة" قائلا انه يجب ان يخضع للراحة.

وأوضح بوغربال "من حسن الحظ ان الجلطة لم يتبعها نزيف.. ورئيس الجمهورية سيقوم بفحوصات اضافية (في فرنسا) ويرتاح قليلا من التعب الناجم عن الاصابة".

وسبق لبوتفليقة ان خضع نهاية 2005 لعملية جراحية لعلاج "قرحة أدت إلى نزيف في المعدة" في مستشفى فال دوغراس العسكري وهو مستشفى غالبا ما يستقبل شخصيات فرنسية واجنبية رفيعة المستوى.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: