وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۴۹  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۹۳۵
تاریخ النشر: ۲۲:۲۴ - الاثنين ۲۸ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
عثرت شرطة نيويورك على قطع معدنية، تحمل علامة بوينغ، ورقما تسلسليا، بين عمارتين في نيويورك، عندما كانت تفتش عمارة في مانهاتن.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء يعتقد أن القطع من حطام الطائرة التي سقطت على مركز التجارة العالمي في هجوم 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.
وقد خلف الهجوم بالطائرات الذي استهدف نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا نحو 3آلاف قتيل.
ويوجد خمسة من أعضاء القاعدة، المشتبه في ضلوعهم في الهجوم، في معتقل غوانتانامو الأمريكي بكوبا، في انتظار مثولهم أمام محكمة عسكرية أمريكية.
وقال قائد شرطة نيويورك، راي كيلي، في مؤتمر صحفي أمام الموقع: "كان هجوما إرهابيا بشعا وقع على مرمى حجر من هنا، حيث نقف. الأمر يعيد صورا فظيعة إلى ذاكرة كل واحد كان هنا، أو مسه الهجوم بطريقة ما".
وقد عثر على القطعة في حيز ضيق بين عمارتين مملوء بالنفايات.
وقد أغلقت الشرطة الموقع على أنه ساحة جريمة، وهو المكان الذي رشح لبناء مسجد ومركز إسلامي فيه، غير بعيد عن مركز التجارة العالمي المدمر.
وعلى الرغم من إزالة الأنقاض في 2002، تم في الأعوام التي بعدها العثور على حطام من مخلفات ذلك الهجوم.
واتهم خالد شيخ محمد بتدبير الهجوم، أما الموقوفون الأربعة الآخرون فاتهموا بالمساعدة وتنسيق اختطاف الطائرات.
ووجهت لهم تهم التآمر مع تنظيم القاعدة، والإرهاب وقتل 2976 شخصا في هجوم 11 سبتمبر/أيلول.
ويواجه الخمسة عقوبة الإعدام إن هم أدينوا. 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: